الكشف عن خطة أمريكية لتدمير البنية التحتية لروسيا

© Sputnik . Alexei Druzhininفلاديمير بوتين وباراك أوباما خلال لقائهما في قمة العشرين بالصين في سبتمبر/أيلول 2016
فلاديمير بوتين وباراك أوباما خلال لقائهما في قمة العشرين بالصين في سبتمبر/أيلول 2016 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تم وضع الخطة بعد ظهور معلومات عن تأثير القراصنة الروس على انتخابات الرئيس الأمريكي.

ذكرت صحيفة "Washington Post" أن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، وافق خلال فترة ولايته على خطة لتدمير البنى التحتية لروسيا.

الكونغرس الأمريكي - سبوتنيك عربي
الكونغرس الأمريكي و"القراصنة الروس"

ووفقا للصحيفة، تم اتخاذ هذا القرار بسبب الاتهامات ضد القراصنة الروس في التدخل في الانتخابات الأمريكية.

ووفقا لوسائل الإعلام، وافق أوباما على المشروع وهو عبارة عن "قنبلة رقمية"، التي سيتم تفجيرها عندما تتفاقم الأوضاع مع روسيا.

والآن الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب من يقرر استخدام المشروع أو لا.

وأضافت الصحيفة أنه تم الإبلاغ عن التدخل الروسي في انتخابات أوباما في بادئ  الأمر من قبل رئيس وكالة المخابرات المركزية، وكانت تعطى المواد التي تدل على هذا التدخل للرئيس بشرط إعادتها في وقت لاحق، والجدير بالذكر أن نفس التدابير السرية هذه اتخذت فقط عند التخطيط لعملية اغتيال أسامة بن لادن.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала