عشية عيد الفطر...انتحاريو "داعش" يقتلون أطفالا ونساء بسوق في الموصل

تابعنا عبرTelegram
أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلاً عن مصدر أمني، مساء اليوم الجمعة، بأن ثلاثة انتحاريين من تنظيم "داعش" هاجموا سوقاً شعبياً في حي محرر من الموصل، مركز نينوى، شمالي البلاد.

القوات العراقية في الموصل - سبوتنيك عربي
القوات العراقية تقاتل باتجاه قلب مدينة الموصل القديمة
وحسب المصدر، فإن الانتحاريين الثلاثة كانوا يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون أسلحة، هاجموا العائلات المدنية في سوق حي المثنى، المحرر من سيطرة "داعش" الإرهابي في شرق الموصل، مركز محافظة نينوى.

وأشار المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، إلى أن أحد الانتحاريين فجر نفسه، وتمكنت القوات من قتل الانتحاريين الآخرين. لافتاً إلى أن الهجوم أسفر عن ضحايا من المدنيين بينهم أطفال جرحى حملتهم أمهاتهم.

وفي السياق ذاته أكد مصدر أمني آخر، أن الأجهزة الأمنية أغلقت السوق، وطوقت المكان تحسباً لهجوم آخر، ولحمل الضحايا إلى المستشفيات.

يذكر أن القوات العراقية حررت حي المثنى في ساحل الموصل الأيسر 405 كم شمال بغداد، بالكامل من سيطرة "داعش" الإرهابي، في كانون الثاني/ يناير العام الجاري، ضمن عمليات تحرير أيسر المدينة.

واستعادت القوات العراقية، الساحل الأيسر للموصل "ثاني أكبر مدن العراق سكاناً بعد العاصمة بغداد"، من قبضة "داعش" في معركة أنطلقت يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2016، وحسمتها في 23 يناير العام الحالي، وتواصل تقدمها لتحرير آخر منطقة في الجانب الأيمن.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала