تحضيرا لمرحلة إعادة الإعمار...سوريا تبحث مع بعض الدول التعاون في مجالات السكن والطاقة

© Sputnik . Mikhail Voskresenskiy / الذهاب إلى بنك الصورمصنع الاسمنت في طرطوس، في سوريا
مصنع الاسمنت في طرطوس، في سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
في إطار التحضير لمرحلة إعادة الإعمار، بحث وزيرا الأشغال العامة والإسكان والكهرباء مع سفيري إيران وجنوب أفريقيا بدمشق التعاون وتطوير العمل المشترك في مجالات الأشغال العامة ودعم قطاع الإسكان وقطاع الطاقة والكهرباء.

نقلت وكالة "سانا" السورية أن وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس بحث مع سفير إيران بدمشق جواد تركابادي، إمكانيات التعاون بين البلدين في مرحلة إعادة الإعمار وتطوير العمل المشترك في مجالات الأشغال العامة والطرق ودعم قطاع الإسكان في سوريا.

الرئيس السوري بشار الأسد خلال مقابلة مع قناة تلفزيونية أسترالية SBS في دمشق، سوريا 1 يوليو/ تموز 2016 - سبوتنيك عربي
الأسد يشترط على الاتحاد الأوروبي موقف واضح من سيادة سوريا للمشاركة في إعادة الإعمار

وأشار الوزير عرنوس إلى الأضرار التي تعرض لها قطاع الإسكان في سوريا بسبب الاعتداءات الإرهابية، وقال إن "أكثر ما تحتاجه الوزارة هو دعم الآليات لتقوية عمل الشركات وأيضا الدعم المالي من خلال القرض الميسر في مجال التعامل مع القطاع السكني"، وأن الوزارة "تسعى لتعويض النقص في الآليات عبر قروض ائتمانية واعتمادات ترصدها الدولة".

وأبدى وزير الأشغال العامة الاستعداد للتعاون في مجال التدريب والتخطيط والتعاون في مجال المقاولات، ومشاريع البنى التحتية والبناء، مع الشركات الإيرانية التي تأتي إلى سوريا للاستثمار عبر تأسيس شراكات عامة أو خاصة.

كما بحث وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي مع سفير جمهورية جنوب أفريقيا بدمشق شون بينفيلد، سبل تطوير التعاون في قطاع الطاقة والكهرباء.

وأكد الوزير خربوطلي أهمية تطوير العلاقة الثنائية التي تربط البلدين، والعمل على تبادل الخبرات والتعاون في مشاريع قطاع الكهرباء من توليد وأتمتة العدادات الكهربائية وغيرها من المجالات، مبينا أن انتصارات الجيش  السوري على الإرهاب "تفتح الباب على مصراعيه لإعادة الإعمار وبناء ما دمره الإرهاب لتعود سوريا أقوى مما كانت عليه".

ولفت الوزير إلى أن الرؤية الاستراتيجية للوزارة تتضمن عددا كبيرا من المشاريع الضخمة في المرحلة القادمة، مؤكدا أهمية مساهمة الشركات في جمهورية جنوب أفريقيا في مرحلة إعادة الإعمار.

بدوره أشار سفير جنوب أفريقيا إلى ضرورة العمل على تعزيز الروابط وتقوية أواصر العلاقات بين سوريا وجنوب أفريقيا، مؤكدا أن حكومة بلاده جاهزة للانخراط في عملية إعادة الإعمار في سوريا من خلال بناء محطات لتوليد الطاقة الكهربائية وإعادة تأهيل محطات التوليد وكل التجهيزات الكهربائية ونظام الفوترة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала