مكتب الاتصال الحكومي القطري يستنكر "مغالطات" بعض وسائل الإعلام

© Fotolia / Kingslygالدوحة، قطر
الدوحة، قطر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب مدير مكتب الاتصال الحكومي القطري، سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، عن دانة واستنكار بلاده للادعاءات والمغالطات التي قامت بها بعض وسائل الإعلام، واصفاً إياها بأنها تفتقر للمهنية والالتزام بقواعد ومعايير العمل الإعلامي.

موسكو — سبوتنيك. قال ذلك في إشارة إلى التسجيل الذي بثته قناتا أبوظبي والإمارات، مساء أمس الخميس، لمواطن قطري، والذي أفاد آل ثاني، أن تسجيله تم تحت الإكراه والتعذيب وسوء المعاملة أثناء احتجازه لدى جهاز أمن الدولة الإماراتي عام 2014.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا" عن آل ثاني، قوله إن المواطن القطري، حمد الحمادي "كان قد سافر إلى دولة الإمارات عن طريق البر بصحبة مواطن قطري آخر هو يوسف عبد الصمد الملا بتاريخ 30 يونيو/تموز 2014، بغرض السياحة، وكانت السلطات الأمنية فيها على علم بطبيعة وجهة عمل السيد الحمادي، لذا قامت بالقبض عليه وصديقه يوسف الملا في منفذ الدخول البري مركز الغويفات، وتلفيق الاتهام لهما من دون أي سند من القانون".

يذكر، أن السعودية والبحرين والإمارات ومصر أعلنت يوم 5 حزيران/يونيو، عن قطع العلاقات مع قطر، واتهمت الدول الأربع الدوحة بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة. وفي وقت لاحق أعلنت بعض الدول العربية والإسلامية الأخرى عن قطع العلاقات مع قطر، كما قام الأردن وعدة دول أخرى بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع قطر.

وأعربت قطر عن أسفها لقرار دول الجوار قطع العلاقات معها، ورفضت كل الاتهامات بشأن دعم الإرهاب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала