حزب إيرلندي يدعم حكومة ماي مقابل حصول إيرلندا الشمالية على مليار جنيه استرليني

تابعنا عبرTelegram
وقعت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، اليوم الإثنين، اتفاقا مع "الحزب الوحدوي الديمقراطي" في إيرلندا الشمالية لدعم حكومتها، بعد ثلاثة أسابيع تقريبا على انتخابات تشريعية فقدت خلالها الغالبية المطلقة التي كانت تملكها في مجلس العموم.

مظاهرة حاشدة أمام مقر الحكومة البريطانية تطالب تيريزا ماي بالاستقالة على خلفية حريق لندن...فهل تستقيل ماي؟
القاهرة — سبوتنيك. وكانت ماي التي منيت بخسارة فادحة في الانتخابات التشريعية المبكرة التي دعت إليها في 8 حزيران/ يونيو لتعزيز موقفها قبل بدء مفاوضات بريكست، بحاجة لدعم "الحزب الوحدوي الديمقراطي" لتشكيل حكومة.

ولم يعد حزبها المحافظ يملك سوى 317 مقعدا من أصل 650 ما يضعه في موقف ضعيف يمكن أن يتعرض فيه لرفض مشروعه أو للتصويت بسحب الثقة.

في المقابل، لا يملك "الحزب الوحدوي الديمقراطي" سوى عشرة مقاعد.

وأعلنت زعيمة الحزب، أرلين فوستر، في تصريحات للصحافيين، أن الاتفاق ينص على حصول إيرلندا الشمالية على أكثر من مليار جنيه استرليني إضافي في السنتين المقبلتين، قائلة إن المبلغ سيعزز الاقتصاد والاستثمار في البنى التحتية الجديدة وفي قطاعي التعليم والصحة".

وترأست ماي وزعيمة الحزب الديمقراطي الوحدوي أرلين فوستر مراسم توقيع الاتفاق في مقر رئاسة الوزراء بداوننج ستريت اليوم الإثنين.

وابتسمت السيدتان وتبادلتا المزاح فيما وقع مفاوضان من الجانبين الاتفاق الذي يستمر حتى انتهاء فترة البرلمان الحالي في عام 2022.

وقالت ماي في بيان "أرحب بهذا الاتفاق الذي سيمكننا من العمل معا لصالح المملكة المتحدة برمتها ويعطينا التيقن المطلوب مع بدئنا الخروج من الاتحاد الأوروبي ويساعدنا في بناء مجتمع أكثر قوة وعدالة في الداخل".

ويتيح الاتفاق لماي تمرير تشريعات بدعم الحزب في البرلمان المؤلف من 650 مقعدا وأن تبقى في السلطة فيما تحاول التفاوض على خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала