الكرملين: الحماية من الهجمات الإلكترونية تتطلب تعاونا دوليا

© Sputnik . Sergei Guneev / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف
المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء 28 يونيو/حزيران، أن الهجمات الإلكترونية الكثيفة تؤكد صحة الموقف الروسي حول ضرورة تعاون الدول كافة مع هكذا تهديدات، وأن أحدا لن يستطيع حل ذلك بمفرده.

هاكرز - سبوتنيك عربي
لندن تعلن استعدادها لشن هجوم جوي ردا على هجمات الهاكرز
موسكو — سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم "الهجمات تقع، إنها مستمرة للأسف. مثل هذه الهجمات المكثفة، تؤكد مرة أخرى على صحة موقف روسيا، والذي أعربت عنه على مختلف المستويات، حول أن مثل هذه الأخطار تتطلب عملا مشتركا وتعاونا على المستوى الدولي".

وتابع قائلا "لا تستطيع أية دولة أن تواجه الهجمات الإلكترونية بفاعلية بمفردها الآن".

وأضاف في حديثه عن الهجمات الإلكترونية على روسيا، يوم أمس "على حد علمنا لم تقع أية أعطال جدية، نظام الحماية يعمل بفاعلية كافية، سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى الشركات. الموقع الرئاسي يعمل بانتظام".

وكانت مجموعة "غروب —إي بي" المتخصصة في الكشف عن المخاطر الإلكترونية قد أعلنت، في وقت سابق، أن فيروس الابتزاز "بيتا" شن هجوما واسع النطاق على الشركات النفطية، وشركات الاتصال، والمصارف في روسيا وأوكرانيا، إذ يقوم الفيروس بتجميد عمل أجهزة الكمبيوتر ويطالب بفدية مالية قدرها 300 دولار لاستئناف عمله.

وكانت شركات ومؤسسات في مختلف دول العالم قد واجهت، يوم 12 مايو/أيار الماضي، هجوما إلكترونيا واسعا بفيروس أطلق عليه اسم "الفدية "، أو "وان كراي".

ومن بين المؤسسات والشركات التي تعرضت أنظمتها الإلكترونية للهجوم منظومة الرعاية الصحية الوطنية في بريطانيا والسكك الحديدية في ألمانيا وشركة "تيليفونيكا" الإسبانية للاتصالات و"إيرباص" وغيرها.

وفي روسيا تم استهداف أنظمة وزارة الداخلية والطوارئ والصحة ومصرف "سبيربنك"، وشركة "ميغافون" للاتصالات.

وتضرر جراء ذلك الفيروس الخبيث أكثر من 200 مليون مستخدم في 150 دولة حول العالم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала