أمريكا تخطط لبيع أسلحة بقيمة 1.42 مليار دولار لتايوان

© AFP 2022 / BULENT KILICصواريخ باتريوت الأمريكية
صواريخ باتريوت الأمريكية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تخطط الولايات المتحدة لبيع أسلحة لتايوان بقيمة 1.42 مليار دولار ضمن أول صفقة من نوعها في ظل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفي خطوة من المؤكد أن تغضب الصين التي يطلب منها ترامب المساعدة لكبح جماح كوريا الشمالية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيثر ناويرت لصحفيين إن الإدارة أبلغت الكونغرس أمس الخميس بشأن 7 صفقات مقترحة، تقدر الآن بحوالي 1.42 مليار دولار.

وأضافت الخارجية الأمريكية إن الصفقات تتضمن دعما فنيا فيما يتعلق برادارات الإنذار المبكر والصواريخ المضادة للإشعاع فائقة السرعة والطرابيد ومكونات الصواريخ.

وتابعت نويرت إن الصفقات تظهر "دعم (الولايات المتحدة) لقدرة تايوان للحفاظ على إمكانيات دفاع ذاتي كافية" لكن ليس هناك أي تغير في سياسة "الصين الواحدة" التي تنتهجها الولايات المتحدة منذ فترة طويلة.

صواريخ باتريوت - سبوتنيك عربي
إدارة ترامب تخطط لتزويد تايوان بكمية كبيرة من الأسلحة
وستكون الصفقات، التي تتطلب موافقة الكونغرس، الأولى لتايوان في ظل إدارة ترامب والأولى منذ مبيعات بقيمة 1.83 مليار دولار أعلنها الرئيس السابق باراك أوباما في ديسمبر/ كانون الأول 2015 وأثارت استياء الصين.

وتضمنت الصفقة السابقة فرقاطتين بالإضافة إلى صواريخ مضادة للدبابات ومركبات هجومية برمائية.

وعلق مسؤول بالخارجية الأمريكية على الصفقات الأخيرة بأنها تشكل في الأساس "تحديثات للإمكانيات الدفاعية الموجودة حاليا".

وأكدت وزارة الدفاع التايوانية أن الأسلحة ستعزز قدراتها القتالية الجوية والبحرية وأنظمة الإنذار المبكر الدفاعية.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الجمعة "سنناقش في أقرب وقت ممكن مع الولايات المتحدة عملية الشراء والمدة والكمية وتفاصيل أخرى وخطة لميزانية المتابعة".

وأشارت الوزارة إلى أن تايوان والولايات المتحدة ستواصلان توطيد شراكتهما الأمنية للمساهمة في استقرار المنطقة على المدى البعيد، بحسب "رويترز".

وبدوره، صرح سفير الصين لدى واشنطن أن مبيعات الأسلحة لتايوان وفرض عقوبات ضد بعض الشركات الصينية سيضر بالعلاقات الثنائية.

وأضاف السفير تسوي تيان كاي لصحفيين في مقر السفارة "كل تلك الإجراءات والعقوبات ضد شركات صينية وبخاصة مبيعات الأسلحة لتايوان ستقوض بالتأكيد الثقة المتبادلة بين الجانبين وتتعارض مع روح قمة (مارالاجو) في إشارة إلى قمة بين ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ في فلوريدا في أبريل/ نيسان الماضي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала