الأمم المتحدة: محافظة نينوى العراقية الأكثر دموية في الشهر الماضي

تابعنا عبرTelegram
أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" مقتل 415 مدنيا بينهم رجال شرطة، وإصابة 300 آخرين، إثر أعمال الإرهاب والعنف، خلال شهر حزيران/يونيو المنصرم".

الجيش العراقي - سبوتنيك عربي
القوات العراقية تفشل هجوم كبيرا لـ"داعش" وتكبده خسائر غربي العراق
القاهرة-سبوتنيك.وأصدرت يونامي، بيان اليوم السبت، أوضحت فيه أن "الإرهاب، والعنف، والصراع المسلح، في العراق أودوا بحياة 405 شخصا، وإصابة 300، خلال حزيران/يونيو".

وأوضح البيان أن "القتلى بينهم 4 رجال شرطة، بالإضافة إلى 6 جرحى آخرين".

وشدد البيان أن "محافظة نينوى كانت الأسوأ خلال هذا الشهر"، موضحا أنه كان لها نصيب الأسد من عدد الضحايا الذي بلغ 382، بينهم 289 قتيلا، و93 جريحا، من نينوى وحدها.

وتلى نينوى، محافظة الأنبار، حيث بلغ عدد الضحايا من المحافظة نحو 54، بينهم 22 قتيلا، و88 مصابا، ثم محافظة صلاح الدين حيث قتل 31 مدنيا، وأصيب 34، ثم محافظة بابل، حيث قتل 24، وأصيب 26 آخرين.

وتواصل القوات العراقية العملية لتحرير الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، حيث أعلن القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي في 19 شباط/ فبراير الماضي، "انطلاق عملية تحرير

الساحل الأيمن من مدينة الموصل (الجزء الغربي)، بعد تمكنها من تحرير الجانب الأيسر، شرق المدينة، في كانون الثاني/يناير الماضي".

وبالإضافة إلى نينوى، فإن القوات العراقية تخوض معارك ضد الإرهاب في محافظات الأنبار، وصلاح الدين، فيما تتعرض البلاد لهجمات انتحارية، وتفجيرات بالعبوات الناسفة والمفخخات، بشكل متكرر.

وكانت "يونامي" ذكرت في إحصائها عن شهر أيار/مايو مقتل 354 شخصا، وإصابة 470 آخرين.

وخلال نيسان/أبريل الماضي قتل 317 عراقيا، وجرح 403، بينما قتل خلال آذار/مارس الماضي 741 مدنيا، فيما أصيب 1374 آخرين، بحسب الإحصاء الشهري للمنظمة الدولية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала