150 عائلة حمصية تعود من جرابلس إلى حي الوعر

© AP Photoعودة السوريين إلى منازلهم
عودة السوريين إلى منازلهم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عادت، أمس، إلى حي الوعر في حمص 150 عائلة تضم 360 شخصاً قدموا من مدينة جرابلس بسبب المعاناة الناتجة عن غياب أدنى مقومات الحياة والإقامة في المخيمات التي أقيمت لهم في هذه المدينة، وأقلتهم 14 حافلة، وهم من الذين سبق وخرجوا من هذا الحي في شهر أيار/مايو المنصرم، وذلك في إطار اتفاق التسوية آنذاك.

العلم السوري في حلب، سوريا 30 يناير/ كانون الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
القرى الحلبية تشهد عودة سكانها الأصليين
وفي تصريح صحفي لوسائل إعلام محلية، أكد محافظ حمص طلال البرازي، أن الترتيبات لعودة تلك العائلات أعد لها منذ عدة أسابيع برعاية الحكومة السورية وبالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري.

وأضاف البرازي "كان من المفترض عودة أعداد أكبر من العائلات، لكن العراقيل من الجانب التركي حالت دون ذلك، ورغم الصعوبات والعقبات التي افتعلتها بعض الجماعات المسلحة إلا أن عملية العودة قد نجحت وذلك بالتعاون مع الهلال اﻷحمر العربي السوري".

ولفت البرازي إلى أن عمليات إعادة جميع السوريين إلى مناطقهم وأحيائهم ولاسيما حي الوعر في حمص مستمرة، مشيراً إلى أن الدفعة الحالية هي الخامسة من عائلات حي الوعر العائدين من جرابلس أو إدلب.

وأشار البرازي إلى المعاناة الكبيرة التي كان يعاني منها الأهالي نتيجة النقص الكبير في الخدمات والرعاية الصحية والتعليم والإيواء، لافتاً إلى حرص المحافظة على تأمين كل الخدمات الأساسية لجميع الأهالي العائدين.

وعبّر اﻷهالي عن فرحتهم بالعودة إلى مدينتهم ومنازلهم وذلك بعد ما ذاقوه من معاناة وتشرد في المخيمات التي تفتقد كل شيء من خدمات ورعاية وكرامة، ومنهم من لم يلق خيمة يأوي إليها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала