تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

منصتا القاهرة وموسكو توافقان على "البنود15" لدي ميستورا الخاصة بالانتقال السياسي

© Sputnik . Vladimir Trefilov / الذهاب إلى بنك الصورمنصة موسكو للمعارضة السورية
منصة موسكو للمعارضة السورية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال رئيس "منصة موسكو" للمعارضة السورية، مهند دليقان إنّ البنود الـ 15 التي أعلنت منصتي القاهرة وموسكو موافقتهما عليها الأمس، هي عبارة عن القواسم المشتركة التي وردت في ملخص المبعوث الدولي دي مستورا عقب جولة محادثات نيسان/ أبريل في العام 2016.

جنيف — سبوتنيك.  ويُذكر أن دي ميستورا كان عدّد في ملخصه عقب جولة المحادثات التي جرت ما بين 13 — 27  نيسان/ أبريل العام 2016، القواسم المشتركة فيما يخص الانتقال السياسي، وقد بلغت 15 بنداً.

وقال دليقان لـ"سبوتنيك": "اتفقت المعارضة السورية على أنّ البنود التي وردت في ملخص الوسيط الدولي لجولة نيسان/ أبريل 2016 لا تزال أساساً لعملية الانتقال السياسي".

وكانت منصتي القاهرة وموسكو قد أعلنا يوم أمس موافقتها على ورقة "القواسم المشتركة" أو "البنود الـ15"، كما أطلقوا التسمية عليها.

من جهته، اعتبر عضو الهيئة العليا للمفاوضات، عبد الحكيم بشّار، أنّ البنود الـ15 التي وافقت عليها منصتي القاهرة وموسكو رسمياً، هي عموميات اتفقت عليها اللجان التقنية للمنصات المعارضة الثلاث خلال الاجتماعات التقنية في لوزان وجنيف.

وقال بشّار في حديث خاص لـ"سبوتنيك":

"البنود الـ15 هي عموميات اتفقت عليها اللجان التقنية للمنصات الثلاث خلال الاجتماعات التقنية في لوزان وجنيف، وفيما اعتمدتها منصتي القاهرة وموسكو فإن الهيئة العليا للمفاوضات لم تصادق عليها رسمياً بعد كما لم تصادق على البنود الاثني عشر".

يُذكر أنّ ورقة البنود الاثنا عشر، هي عبارة عن وثيقة غير رسمية تتضمن "مبادئ أساسية لحل سياسي في سوريا"، كان المبعوث الخاص وزعها على الأطراف السورية وتتضمن عناصر استرشادية لنقاط التوافق الموجودة بين الطرفين المتفاوضين في مسألة الانتقال السياسي.

هذا وتستمر اجتماعات الجولة السابعة من المحادثات السورية في جنيف، والتي بدأت الاثنين الماضي حتى يوم الجمعة في 15 تمّوز/يوليو.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала