سياسي عراقي: الاحتفالات بهزيمة "داعش" يجب أن تكون "عالمية"

© Sputnik . Nazek Mohammadالموصل بحلتها الجديدة بعد زوال "داعش"
الموصل بحلتها الجديدة بعد زوال داعش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
احتفلت القوات المسلحة العراقية والشعب العراقي، في بغداد صباح اليوم السبت، بالقضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، باستعراض عسكري، حضره رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي، تحت عنوان "التحرير والنصر"، وذلك في ساحة الاحتفالات داخل المنطقة الخضراء المحصنة أمنيا، وسط العاصمة.

وحسب السياسي العراقي والمسؤول السابق في الأمانة العامة لمجلس النواب العراقي عبدالحق برهوم، فإن الاحتفالات اليوم ليست عادية، بل هي تأريخ لعودة الجيش العراقي مرة أخرى إلى أمجاده السابقة، بعدما تمكن من تحقيق الانتصار على التنظيم الإرهابي الأكبر، والذي تسبب في إحداث الذعر في العالم كله.

وأضاف برهوم، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم السبت، 15 يوليو/ تموز 2017، أن استعراض "التحرير والنصر"، الذي بدأ بحضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادى، وشهد مشاركة جميع التشكيلات العسكرية والأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية، بالإضافة إلى قوات الحشد الشعبى، وجمع كبير من عوائل الشهداء، كان يجب أن يكون احتفالاً في جميع دول العالم بهزيمة "داعش".

وتابع "عندما قلنا إن شهوراً قليلة تفصلنا عن تحرير الموصل — التي كانت تعد المعقل الأخير للتنظيم الإرهابي الخطير- من سيطرة داعش، قالوا إننا نزعم ما لا يمكن أن نحققه، خاصة مع فشل عدد كبير من الدول المتحالفة من تحقيق تقدم كبير ضد التنظيم خلال السنوات الماضية، ولكن الجيش العراقي أثبت قدرته على هزيمة كل دخيل على أراضيه".

صبي عراقي يحتفل بالنصر على داعش في الموصل، العراق 9 يوليو/ تموز 2017 - سبوتنيك عربي
نصر الموصل أضعف "داعش" في سوريا وسيسهل القضاء عليه هناك

وأكد السياسي العراقي على أهمية المرحلة المقبلة، وضرورة أن تتبع الأجهزة الأمنية العراقية فلول التنظيم الإرهابي، ومنعها من تجميع نفسها وتشكيل خلايا جديدة يمكنها من خلالها القيام بأعمال إرهابية أخرى قد تسبب قلقاً جديداً داخل العراق، والفرصة الأن سانحة بقوة، بعدما أصبح مقاتلي التنظيم مجرد مجموعات هاربة تبحث عن النجاة بحياتها فقط.

ولفت المسؤول السابق في مجلس النواب العراقي إلى أن العراق يدرك جيداً أن عليه واجبات دولية، وفي مقدمتها ضرورة تقديم خبراته في مواجهة التنظيم الإرهابي، للدول التي ما زالت بعض أراضيها واقعة تحت سيطرة تنظيم "داعش"، لذلك نجد أن هناك تنسيقاً دائماً بين السلطات العراقية والسلطات السورية، في إطار الحرب على الإرهاب.

وكان رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي، أعلن قبل 4 أيام عن تحرير مدينة الموصل بالكامل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، لتسقط بذلك أخر حصون التنظيم داخل العراق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала