تحذيرات من تقسيم الأقصى

© REUTERS / RONEN ZVULUNالشرطة الإسرائيلية في القدس
الشرطة الإسرائيلية في القدس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذر نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول اليوم الأحد من سعي إسرائيل لتحقيق خطة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى واستغلال "عملية القدس" الأخيرة من أجل الشروع بمخططها.

المسجد الأقصى - سبوتنيك عربي
موظفو الأقصى نجحوا في دخول باحة المسجد دون عبور البوابات الإلكترونية
وذكر العالول لدى ترؤسه اجتماعاً لقيادات من فتح في نابلس لبحث تطورات الأوضاع الأخيرة في القدس أن حماية المسجد الأقصى هي بمنع الجيش الإسرائيلي، والمستوطنين من اقتحاماتهم المستمرة له بحسب ما ذكرته وكالة "صفا".

وأشار العالول إلى أن الرئيس محمود عباس يجري اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف الدولية من أجل إنهاء الإجراءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك.

وحضر الاجتماع نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، ورئيس جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح، وعضو اللجنة المركزية جمال محيسن، ووزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني، ووزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، والمفتي العام للقدس والديار الفلسطينية محمد حسين، وممثلين عن الهيئات ومؤسسات المجتمع المدني بمدينة القدس.

وطالب الحسيني بإعادة الوضع بالمسجد الأقصى إلى ما قبل عملية القدس الأخيرة، مشيراً إلى أن مظهر القدس يشبه الواقع التي كانت عليه عام 1967، حيث ساحات الأقصى مستباحة.

وقال الحسيني:

"قوات الاحتلال خلال فترة إغلاقها لباحات المسجد الأقصى، نزلت إلى الآبار من خلال السلالم، ونعتقد أنهم يبحثون عن طريقة لإكمال عمليات الحفر التي يقومون بها".

وأضاف أن قوات الاحتلال فتحت باب المغاربة صباح اليوم للمستوطنين، بالتزامن مع فتح بعض الأبواب للمسلمين التي وضع عليها بوابات الكترونية، وهي الأسباط والمجلس.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала