10 عربيات يحصلن على لقب "الأقوى في 2017"

© SPUTNIK/Forbesأقوى 10 عربيات
أقوى 10 عربيات - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نشرت مجلة "فوربس الشرق الأوسط" قائمتها لأقوى 10 نساء عربيات في القطاع الحكومي لعام 2017.

وجاءت القائمة بالكامل لوزيرات في دول عربية مختلفة، لعبت تلك السيدات فيها دورا بارزا في تطوير أعمالها.

وجاءت تلك القائمة على النحو التالي:

1- الشيخة لبنى القاسمي (الإمارات)، وزيرة الدولة للتسامح:

كانت تلك الوزارة المستحدثة حديث مواقع التواصل، ولعبت القاسمي فيها دورا بارزا، متماشيا مع أدوارها السابقة التي عرفت بها في مجال الأعمال الخيرية.

2- سحر نصر (مصر)، وزير الاستثمار والتعاون الدولي:

ساهمت نصر في تطوير عمل وزارتها بتوقيعها عدد كبير من الاتفاقات، التي كانت أبرزها مع وزير التنمية الألماني بقيمة 227.9 مليون دولار بمجالات الطاقة المتجددة والتعليم والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والري.

3- غادة والي (مصر)، وزيرة التضامن الاجتماعي:

احتلت مصر ثاني مركز لها في تلك القائمة، بفضل تعزيز جهود الوزارة في توظيف الشباب، وتدشينها برامج عديدة مثل "تكافل وكرامة".

4- هند صبيح براك الصبيح (الكويت)، وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية:

تعد الصبيح هي المرأة الوحيدة في مجلس الوزراء الكويتي، وتحظى بثقل كبير، خاصة وأنها تتكفل بملفات اقتصادية هامة.

5- هدى إيمان فرعون (الجزائر)، وزيرة البريد وتكنولوجيا الإعلام والاتصال:

لا يحظى عمل فرعون بإشادة داخلية فقط، بل بإشادة دولية أيضا، خاصة بعدما قفزت بترتيب الجزائر في تصنيف الاتحاد الدولي للاتصالات 9 مراكز دفعة واحدة.

6- مجد شويكة (الأردن)، وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزيرة تطوير القطاع العام:

تولت الوزارة منذ عام 2015، ثم تولت مهمة تطوير القطاع العام في سبتمبر/أيلول 2016، وتقود استراتيجية التحول الرقمي في الأردن.

7- مديحة بنت أحمد بن ناصر الشيبانية (سلطنة عمان)، وزيرة التربية والتعليم:

ساهمت في وضع سياسات تعليمية وصياغة خطط هامة لتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في قطاع التعليم.

8- لينا عناب (الأردن)، وزيرة السياحة والآثار:

ساهمت في زيادة الاستثمارات السياحية في الأردن، خاصة في البحر الميت والعقبة.

9- فائقة بنت سعيد الصالح (البحرين)، وزيرة الصحة:

حظت الصالح بمناصب رفيعة عديدة، أبرزها الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، ولكنها قررت ترك عملها في الجامعة لخدمة قطاع الصحة في بلدها.

10- سلمى اللومي الرقيق (تونس)، وزيرة السياحة والصناعات التقليدية:

تمكنت سياساتها من جذب أكثر من 3 ملايين سائح إلى البلاد خلال العام الماضي، كما أنها تمتلك خبرة واسعة في مجال الاستثمار التونسي، خاصة بعدما تولت إدارة شركة الكابلات التي أسسها والدها توفيق اللومي عام 1985.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала