ليبيا... مغازلات سياسية وهدنة عسكرية في درنة

ليبيا... مغازلات سياسية وهدنة عسكرية في درنة
تابعنا عبرTelegram
الضيوف: أبو بكر بعيرة، عضو مجلس النواب الليبي، العميد محمد مهنى، الخبير العسكري والاستراتيجي

لاجئون من إرتيريا ومالي وبنغلادش (ودول أخرى) ينتظرون قارب نجاة في البحر الأبيض المتوسط على بعد 27 كم من شواطئ ليبيا، يوليو/ تموز 2016 - سبوتنيك عربي
الاتحاد الأوروبي يمدد بعثة إدارة الحدود في ليبيا ويحظر تسليم قوارب مطاطية
أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، أنه لن يكون ضد مشاركة قائد الجيش الوطني، المشير خليفة حفتر، في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وخلال لقائه بوكالة سبوتنيك: قال السراج إنه ليس ضد ترشح أي شخص (للرئاسة) بما في ذلك المشير خليفة حفتر، مشيرا أن  الشعب سيختار من يراه مناسبا، من خلال صناديق الاقتراع، وعبر انتخابات نزيهة.

أبو بكر بعيرة، عضو مجلس النواب الليبي، قال إنها خطوة في الاتجاه الصحيح ونقطة تقارب قد تفيد المشهد السياسي الليبي، لأن القيادات السياسية الليبية أصبحت تسير في مسار تنافسي حاد، ومثل هذا التصريح يقرب الأطراف أكثر، ويتماشى مع المنطق، فمن حق المشير حفتر كمواطن ليبي أن يترشح للانتخابات.

في موضوع آخر، قال آمر مجموعة عمليات عمر المختار بمحور درنة العميد سالم الرفادي:

إن الجيش قرر إرجاء الحسم العسكري في درنة لإفساح المجال أمام قنوات التواصل مع الأعيان والمشائخ في المدينةِ التي تعتبر الوحيدة في إقليم برقة التي مازالت تحت سيطرة ما يسمى بـ"مجلس شورى مجاهدي درنة"، الموالي لتنظيم القاعدة…. وأشار الرفادي إلى أن "قوات الجيش ستعيد درنة إلى حضن الوطن، ولكن دون مزيد من إراقة الدماء

وقال العميد محمد مهنى، الخبير العسكري والاستراتيجي، إن الموقع الجغرافي التي تقع فيه مدينة درنة، يشكل صعوبة أمام تحركات الجيش الليبي، لأنها تقع على الساحل ومحاطة بالجبال، وفيها العديد من الكهوف والمدقات الجبلية، ولا بد من التنسيق من أعيان درنة للتعاون مع الجيش.  

 إعداد وتقديم: عبدالله حميد

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала