اغتيال وسيط بين حزب الله وجبهة النصرة بصاروخ

تابعنا عبرTelegram
ذكرت وسائل إعلام لبنانية، اليوم السبت 22 يوليو/تموز، أن وسيطاً كان يتولى المفاوضات بين "حزب الله" و"جبهة النصرة" لوقف المعارك في جرود بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، قتل جراء اصابته بصاروخ.

قوات المقاومة اللبنانية حزب الله في لبنان - سبوتنيك عربي
مواجهات حية بين حزب الله وجبهة النصرة (فيديو)
بيروت — سبوتنيك. قالت وسائل الإعلام اللبنانية أن نائب بلدية عرسال السابق أحمد الفليطي توفي متأثرا بجراحه بعد استهداف سيارته بصاروخ، وهو من كان يتولى المفاوضات بين حزب الله" وجبهة فتح الشام المعروفة باسم جبهة النصرة.

ولم تتضح على الفور ملابسات الحادث، ولكن حسابات تابعة لـ"جبهة النصرة" على مواقع التواصل الاجتماعي نشرت لقطات سيارة مدمّرة، قالت إنها لأحمد الفليطي، متهمة "حزب الله" باستهدافه.

كما ظهر في الشريط رجل بُترت ساقه، جراء إصابته بصاروخ، كما أوردت صفحة "اخبار القلمون" القريبة من جبهة النصرة.

وكانت المفاوضات غير المباشرة بين حزب الله وجبهة النصرة تعثرت مجددًا، يوم أمس، في ظل استمرار المعارك التي أطلقها الحزب بهدف تطهير جرود عرسال من الإرهابيين.

وترددت معلومات تفيد بأن المفاوضات فشلت بعدما تعرّض موقع لـ"حزب الله" إلى قصف بصاروخ موجه، أدى إلى مقتل عدد من عناصره، واتهمت مصادر قريبة من حزب الله، أحد فصائل الجيش السوري الحر منخرط بوساطات التهدئة بشن هذا الهجوم، ولكن لم يصدر أي توضيح رسمي بشأن ذلك.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала