برلماني مصري: إجراءات تأمين مطار القاهرة تفوقت على مطارات عالمية

© YouTube.comمطار القاهرة
مطار القاهرة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أبدى عضو مجلس النواب المصري النائب محمود إسماعيل، تفاؤله بشأن عودة السياحة الروسية إلى مصر في وقت قريب، على خلفية انتهاء زيارة الوفد الأمني الروسي رفيع المستوى، منذ أيام، لمصر، والتي استمرت يومين، للتفتيش على إجراءات الأمن بمطار القاهرة الدولي.

وقال إسماعيل، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 3 أغسطس/ آب 2017، أن الوفد الأمني أبدى إشادة بالنظام الأمني المتميز المتبع في المطارات المصرية، وخاصة نظام البصمة البيومترية، التي تعد الخطوة الأخيرة لاستكمال مطالب الجانب الروسي فيما يتعلق بالتأمين.

وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف - سبوتنيك عربي
وزير النقل الروسي: روسيا ومصر في حالة حوار مفتوح حول استئناف الرحلات الجوية

وأضاف عضو البرلمان المصري، أن "الوفد الروسي اطلع على إجراءات الأمن، التي نالت رضا عدد كبير من الوفود الأمنية الدولية في وقت سابق، ولكن الأهم أن السائحين الأجانب أصبحوا على دراية الأن بأن مصر عادت لطبيعتها كبلد للأمن والأمان، وأنهم سيكونون آمنين على أنفسهم وأسرهم في مصر".

وعن احتمالات عودة السياحة الروسية إلى مصر في وقت قريب، قال النائب محمود إسماعيل، إن مصر انتهت من كافة الإجراءات المطلوبة، والأن أصبحت الكرة في ملعب الأصدقاء الروس، الذين عليهم أن يتخذوا قرار عودة الرحلات بين مصر وروسيا في أقرب وقت، فلا داعي للتأجيل أكثر من ذلك.

وتابع عضو مجلس النواب المصري "السلطات الأمنية عززت إجراءات التأمين بشكل غير مسبوق في مصر، وتفوقت على إجراءات التأمين في أفضل المطارات في العالم، وأصبح مطار القاهرة الدولي الآن قادراً على منافسة المطارات العالمية والتفوق عليها أيضاً، من خلال مجموعة من التقنيات الحديثة للغاية".

بوتين والسيسي - سبوتنيك عربي
وزير النقل الروسي: مصر لم تبلغنا برفض وجود وفد أمني بصفة مستمرة في مطاراتها

وعن إجراءات التأمين المتبعة، قال "شهدنا إجراءات تأمين للراكب وحقائبه منذ دخوله صالة السفر وحتى صعوده الطائرة، بجانب تأمين الطرود بقرية البضائع وحاويات طعام ركاب الطائرات، بالإضافة لكاميرات المراقبة التي تؤمن المكان بالكامل، ونظام البصمة لدخول العاملين أرض المهبط، وهي كلها إجراءات عالمية بالفعل".

ولفت النائب المصري، إلى أن الأوضاع الأمنية بشكل عام، في المدن والقرى السياحية، وحتى داخل القاهرة والمحافظات أصبحت مختلفة تماماً عن ذي قبل، وأصبحت الأجواء أكثر أمناً واستقراراً، بسبب جهود الجيش والشرطة في محاربة الإرهاب، وبالتالي أصبح الجميع آمنين على أنفسهم، ويستطيع الروس أن ينعموا في مصر، سواء جاؤوا للعمل أو السياحة.

وكانت رحلات الطيران بين مصر وروسيا، توقفت بعد الحادث الإرهابي الذي تعرضت له طائرة روسية في سيناء، كانت تحمل 224 شخصاً، لقوا جميعاً حتفهم في الحادث، وبعدها طالبت روسيا مصر بعدد من الإجراءات الأمنية، يجري تنفيذها بالتعاون بين البلدين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала