تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

خبير في البنك الأوروبي: تخلي الروس عن الدولار سيكون إيجابيا على المدى الطويل

© Sputnik . Alexander Demyanchuk / الذهاب إلى بنك الصورالروبل واليوان
الروبل واليوان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
اعتبر كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، سيرغي غورييف، أن روسيا قد تحاول التخلي عن الاعتماد على الدولار، وذلك سيكون إيجابيا على المدى الطويل، ولكن سيكون لهذا الأمر تكلفته بالنسبة للميزانية الروسية.

سيرغي ريابكوف - سبوتنيك عربي
ريابكوف للأمريكيين: لسنا مقامرين...نحن أناس ندرس الأشياء بعناية وبمسؤولية
لندن — سبوتنيك. وقال غورييف، في حديث لوكالة "سبوتنيك" إن "روسيا يمكن أن تحاول التخلي عن استخدام الصكوك المقومة بالدولار، ولكن ذلك سيجلب نفقات معينة، وهي دفع ثمن الوضع غير المريح للشركاء، المتعلق بالتخلي عن الحسابات بالدولار، وسيكون ذلك عبئا على الميزانية الروسية والمصارف والشركات".

وأعرب عن رأيه بأن تقليص الاعتماد على الدولار على المدى الطويل سيكون أمرا إيجابيا بالنسبة للاقتصاد الروسي. وقال إن "استبدال الصكوك المالية المقومة بالدولار إلى الروبل، يتطلب عملا طويلا ومطردا لدعم استقرار الاقتصاد الكلي، وتخفيض التضخم وتطوير الأسواق المالية الطويلة الأمد في روسيا ذاتها".

وأشار الخبير الاقتصادي، إلى عدم وجود سوابق في التاريخ لاعتماد عملة احتياطية دولية منفردة. وتوقع زيادة حصة اليورو واليوان الصيني، لكن الدولار سيبقى العملة الاحتياطية الرئيسية في المستقبل المنظور.

وكان نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، قد صرح بأن روسيا ردا على العقوبات الأمريكية الجديدة، تعتزم تنشيط العمل على تقليص اعتماد الاقتصاد على أنظمة الدفع الأمريكية والدولار كعملة لتسوية المعاملات.

والجدير بالذكر، أنه حسب معطيات صندوق النقد الدولي، فإن نحو ثلثي احتياطيات العملات العالمية تحفظ بالدولار، وأقرب منافس له هو اليورو بنحو 20 بالمائة، وتبلغ حصة كل من الجنيه الاسترليني والين الياباني 4 بالمائة، وكل من الدولار الكندي والدولار الأسترالي 2 بالمائة، واليوان الصيني 1 بالمائة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала