بخلاف "غوام"...دولة أخرى صارت "هدفا سهلا" لصواريخ كوريا الشمالية

© REUTERS / KCNAإطلاق صاروخ باليستي جديد، كوريا الشمالية يوليو/ تموز 2017
إطلاق صاروخ باليستي جديد، كوريا الشمالية  يوليو/ تموز 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت جنرال روسي متقاعد عن أن دولة أخرى صارت "هدفا سهلا" لصواريخ كوريا الشمالية، إذا ما استمرت الولايات المتحدة في استفزازاتها.

كوريا الشمالية - سبوتنيك عربي
بالأرقام...إلى أين يمكن أن تصل صواريخ كوريا الشمالية
قال نائب مدير معهد الدراسات الأمريكية والكندية في أكاديمية العلوم الروسية، الجنرال المتقاعد، بافل زولوتاريف، لـRT إن كوريا الشمالية يمكن أن تخلق تهديدا كبيرا للولايات المتحدة وحلفائها، خاصة للقواعد الأمريكية في كوريا الجنوبية، إذا ما شعرت بيونغ يانغ أنها وصلت إلى "طريق مسدود" مع أمريكا.

 وتابع قائلا "القرارات السياسية المتخذة في أمريكا حاليا تتجاوز المنطق العقلاني، وهذا أمر قد يكون له عواقب يصعب توقعها".

ومضى بقوله "تلك الضربات الكورية الشمالية ستستهدف في أغلب الأحيان منشآت أمريكية في سيئول، أو ربما تستهدف أهداف كورية جنوبية بالأساس".

واستطرد قائلا

"لا تحتاج بيونغ يانغ حتى للصواريخ الباليستية فكوريا الجنوبية بالكامل تحت مرمى المدفعية الكورية الشمالية".

وأكد الجنرال المتقاعد إن تهديد جيش كوريا الشمالية بأن لديه خطط عسكرية لاستهداف قاعدة "غوام" ليس خدعة بل حقيقة واقعة.

وقال زولوتاريف: "إذا ما اندلعت المواجهات المسلحة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، لا ينبغي أن يتوقع الأمريكان أنهم في نزهة".

وتابع قائلا "الجيش الكوري الشمالي قد يلحق أضرارا كبيرة بالقوات الأمريكية، رغم أن تجهيزاتهم ليست بقوة الجيش الأمريكي، لكنهم يمتلكون روح قتالية ومعنوية أعلى بكثير من نظرائهم الأمريكان".

زيادة حدة التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية - جزيرة غوام بالولايات المتحدة الأمريكية - سبوتنيك عربي
أمن "غوام" يحذر من وصول صواريخ كوريا الشمالية الجزيرة في 14 دقيقة
القميص الأخير

من جانبه، قال الجنرال المتقاعد في سلاح الجو الروسي، ألكسندر تسالكو، إن بيونغ يانغ لو باعت القميص الأخير الذي ترتديه فإنها لن تتردد في المضي قدما في خطة تطوير صواريخها الباليستية عابرة القارات، لأنها تعتبرها جزء من الكرامة الوطنية.

ولكن تسالكو شكك من أن بيونغ يانغ تكون قادرة حالية على شن ضربات نووية ضد القواعد الأمريكية في غوام أو غيرها من الأماكن.

وتابع قائلا "وجود صواريخ بعيدة المدى والقدرة على توجيه ضربة نووية أمران مختلفان، فكوريا الشمالية ليس لديها حتى الآن نظام توجيه جيد كاف يمكنها من توجيه ضربة نووية دقيقة".

ومضى بقوله

"لكن عدد قليل من الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى من كوريا الشمالية، تكفي لأن تسبب أضرارا هائلة ضد المصالح الأمريكية، توازي ما يمكن أن يسببه رأس حربي نووي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала