تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تراجع الدولار على خلفية زيادة التوتر الجيوسياسي ومخاوف حول مستقبل إصلاحات ترامب

تابعنا عبر
أظهرت تداولات الأسواق العالمية، اليوم الجمعة، أن سعر الدولار تراجع أمام العملات الرئيسية على خلفية الأنباء من إسبانيا، التي زادت من حدة التوتر الجيوسياسي في العالم، وأيضا بسبب المخاوف حول مستقبل الإصلاحات التي تعهد الرئيس دونالد ترامب، بإجرائها.

موسكو — سبوتنيك. وبحلول الساعة 19:08 بتوقيت موسكو [16:08 غرينتش] تراجع مؤشر الدولار [ يقيس قيمة الدولار مقابل سلة العملات الست الرئيسية] بواقع 0.1 بالمئة إلى 93.53 نقطة، كما ارتفع سعر اليورو مقابل الدولار إلى 1.1748 دولار لليورو الواحد مقارنة مع 1.1723 دولار في الإغلاق السابق.

الدولار - سبوتنيك عربي
الدولار يهبط بعد بيانات مخيبة للآمال من قطاع الخدمات

وتجدر الإشارة إلى أن كبار التجار يشككون بقدرة ترامب على تنفيذ إصلاح ضريبي وغير ذلك من التدابير الاقتصادية، التي تعهد بتنفيذها خلال حملته الانتخابية، وذلك يؤثر سلبيا على أداء العملة الأميركية.

وبالإضافة إلى ذلك، انخفض الدولار بسبب الشائعات حول احتمال استقالة مدير المجلس الاقتصادي الوطني، غاري كوهين، حيث نفى مستشاران من البيت الأبيض هذه الشائعات، بقولهما إن كوهن لم يستقل ولا يعتزم القيام بذلك، وفقا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وفي الوقت نفسه، حظي الدولار الأمريكي بدعم من قبل الإحصاءات الأمريكية، حيث ارتفع مؤشر ثقة المستهلكين لجامعة ميتشيغان، الذي يعكس درجة ثقة الأسر حيال الاقتصاد الأمريكي، في آب/أغسطس، وفقا لتقديرات أولية، إلى 97.6 نقطة مقارنة مع 93.4 نقطة في تموز/ يوليو. علما أن الخبراء، كان قد توقعوا نموا أقل من هذا المؤشر — ليصل حتى 94 نقطة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала