حزب صالح ينتقد "أنصار الله": لن نكون مجرد ديكور

تابعنا عبرTelegram
أكد حزب المؤتمر الشعبي العام، بزعامة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، اليوم الخميس 24 أغسطس/آب، ضرورة السلام في البلاد التي تشهد حربا منذ أكثر من عامين، لافتا إلى رفضه لأي شراكة تكون مجرد ما وصفها بالديكور.

علي عبد الله صالح - سبوتنيك عربي
علي عبد الله صالح من ميدان السبعين: استمرار العدوان هدفه تجزئة اليمن (فيديو)
قال الأمين العام للحزب، عارف الزوكا، في خطاب له أمام عشرات الآلاف من أنصار الحزب في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، إن "مليونية اليوم، تأكيد بأن حزب المؤتمر سيظل وفيا للشعب والوطن، ولن يقبل، مهما كانت التحديات، أن تكون وحدة اليمن وسيادته قضية للمساومة أو المزايدة".

وأوضح أن الحزب يرفض أن يكون "مجرد ديكور" في شراكته، مهاجماً من خوَّنوا الحزب وقياداته، وأكد ضرورة السلام المشرف لليمن، وليس الاستسلام.

وحول تحالف الحزب مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، منذ حوالي ثلاثة أعوام، أوضح "الزوكا"، أن "الشراكة مع أنصار الله كانت من أجل الحفاظ على الجبهة الداخلية والنهوض بمؤسسات الدولة، وليس من أجل مصالح أو مغانم". وطالب حكومة الحوثيين بضرورة تسليم المرتبات للموظفين الحكوميين، المتوقفة منذ 10 أشهر، ومكافحة الفساد، وتحييد الإعلام الرسمي، ورفض أي تغيير في المنهج المدرسي دون توافق وطني.

وقال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، إن "سفير اليمن لدى الإمارات، أحمد علي عبد الله صالح (نجل زعيم الحزب) محتجز لدى دولة الإمارات، بدون وجه حق، بطريقة مخالفة للقوانين والأعراف"، داعيا إلى "سرعة الإفراج عنه".


شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала