تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

رئيس كمبوديا يأمر بالتحقيق في تواطؤ أمريكيين مع زعيم المعارضة

© AP Photo / Heng SinithCambodian Prime Minister Hun Sen
Cambodian Prime Minister Hun Sen - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
طالب رئيس وزراء كمبوديا هون سين، الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، بسحب المتطوعين العاملين في هيئة السلام الأمريكية، في خلاف متصاعد بشأن اتهامات بأن عملاء للولايات المتحدة متواطئون مع زعيم للمعارضة المتهم بالخيانة والتآمر للاستيلاء على السلطة.

سجن غوانتانامو الأمريكي في كوبا - سبوتنيك عربي
سجن لشاب في كمبوديا بعد تهديده لرئيس الوزراء
وجاءت دعوات هون سين، بعد أن أصدرت السفارة الأمريكية في فنومبينه تحذيرا من السفر، حثت فيه المواطنين الأمريكيين على توخي الحذر وسط "تصريحات معادية للأمريكيين من جانب المسؤولين".

وقال هون سين وهو يتحدث عن أمريكا "هل تخيفون الكمبوديين؟"، وذلك في خطاب أمام عمال في مصانع ملابس تصدر معظم إنتاجها إلى الولايات المتحدة.

وأضاف: "هل تعدون لغزو كمبوديا ولهذا أبلغتم الأمريكيين أن يتوخوا الحذر؟ من الأفضل أن تسحبوا هيئة السلام".

من جانبها، رفضت السفارة الأمريكية التعقيب. وكانت قد نفت، في وقت سابق، اتهامات بالتواطؤ مع زعيم المعارضة كيم سوخا ودعت إلى الإفراج عنه.

وأدى، اليوم الجمعة، 71 متطوعا جديدا من هيئة السلام اليمين في السفارة الأمريكية. وترسل الهيئة أمريكيين إلى الخارج للمساعدة في مشروعات محلية في إطار هدف معلن يتمثل في تشجيع التفاهم المتبادل.

وقال هون سين، اليوم، إنه أمر بالتحقيق فيما إذا كان أمريكيون قد تورطوا مع كيم سوخا، وفقا لما نشرته "رويترز".

ويتهم معارضون هون سين بإلقاء القبض على كيم سوخا، زعيم حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي، والتضييق على وسائل الإعلام المستقلة وشخصيات معارضة أخرى قبل الانتخابات العامة العام المقبل.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала