السلطات الفرنسية تواصل البحث عن إرهابي ساهم باعتداءات نوفمبر في باريس

© Sputnik . Irina Kalashnikova / الذهاب إلى بنك الصورالشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نشرت معلومات، اليوم الثلاثاء، تفيد بأن السلطات الفرنسية ما زالت حتى اليوم تبحث عن إرهابي ساهم بالتحضير لاعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر، التي ضربت العاصمة باريس عام 2015.

الشرطة الفرنسية - سبوتنيك عربي
المدعي الفرنسي يعلن وجود علاقة بين المشتبه به الذي اعتقل قرب باريس وبين تنظيم "داعش"
باريس-سبوتنيك. ونقلت إذاعة "فرانس إنتير" الفرنسية التي حصلت حصريا على الخبر، بأن الإرهابي يلقب بأبي وليد، لكن السلطات ما زالت تجهل اسمه الحقيقي على الرغم من امتلاكها لوصف دقيق لهيئته.

وتشير الإذاعة إلى أن الملقب أبو وليد، كان على صلة مباشرة مع الإرهابي عبد الحميد أبا عود، الذي كان من بين من نفذوا الاعتداء في باريس، كما كان أيضا على صلة بالمدعو أيوب الخازاني الذي حاول تنفيذ اعتداء في قطار فرنسي قبل أسابيع من اعتداءات نوفمبر.

وبحسب الوثائق التي استطاعت الإذاعة مراجعتها، فإن الملقب أبو وليد قد يكون من أصل تركي ويبلغ من العمر 25 عاما.

 وقد شهدت العاصمة باريس، في 13 نوفمبر عام 2015، سلسلة اعتداءات إرهابية تبناهها "داعش"، أدت لمقتل 130 شخصا وجرح المئات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала