الشرطة تشارك بمحورين لاقتلاع "داعش" من آخر معاقله شمالي العراق

© AFP 2022 / Ahmad Al-Rubayeتقدم القوات العراقية في تلعفر غربي الموصل، العراق 22 أغسطس/ آب 2017
تقدم القوات العراقية في تلعفر غربي الموصل، العراق 22 أغسطس/ آب 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد جودت، اليوم الأربعاء، عن مشاركة قواته من محورين في معركة تحرير أحد آخر معقلين لـ"داعش"، شمالي البلاد.

الشرطة الاتحادية العراقية في الموصل - سبوتنيك عربي
"داعش" يواجه القوات العراقية بدمى خشبية مدفونة قبل سنة
وأوضح جودت، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، أن قطاعات الشرطة الاتحادية مع فصائل الحشد الشعبي، تشارك في عملية تحرير الساحل الأيسر لقضاء الشرقاط "شمال محافظة صلاح الدين شمالي بغداد"، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وذكر جودت، أنه لا يوجد مدنيين في بداية مناطق أيسر الشرقاط، وفي نهاية المدينة توجد عائلات عناصر "داعش" الإرهابي.

وبدأت قوات الشرطة الاتحادية العراقية، صباح اليوم، قصفها أهدافا لتنظيم "داعش" الإرهابي، في الساحل الأيسر لقضاء الشرقاط، تمهيدا لبدء معركة جديدة تنطلق خلال ساعات فقط.

واستهدفت مدفعية الشرطة الاتحادية، وكتائب الصواريخ الموجهة، عشرات الأهداف المنتخبة ومقرات "داعش" في الجانب الأيسر لقضاء الشرقاط، حسب بيان تلقته مراسلتنا، في وقت سابق من اليوم.

هل تشارك قوات البيشمركة في تحرير الحويجة بكركوك من سيطرة "داعش"؟
ويقع قضاء الشرقاط في شمال محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، وهو على الجهة الغربية لقضاء الحويجة التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي منذ 2014، في محافظة كركوك المتنازع عليها دستورياً بين المركز وإقليم كردستان.

وتستعد قوات المغاوير المسنودة بالفرقة الآلية من الشرطة الاتحادية، لاقتحام المدينة "أيسر الشرقاط" التي تقرب مساحتها من 800 كم مربع، في الساعات القادمة من عدة محاور.

وخسر تنظيم "داعش" أغلب مناطق سيطرته في العراق، وما تبقى له من سيطرة في الجهة الشمالية فقط قضاء الحويجة والجانب الأيسر من الشرقاط، وغربا أقضية عنة وراوة والقائم غربي الأنبار.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала