"داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم مارسيليا الذي أودى بحياة امرأتين

تابعنا عبرTelegram
تبنى تنظيم "داعش الإرهابي" هجوم الطعن في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا، وراح ضحيته امرأتين في محطة القطار الرئيسية في المدينة.

عناصر الشرطة الفرنسية - سبوتنيك عربي
قوات الأمن الفرنسية تقتل شخصا هاجم مواطنين بسكين
وقالت وكالة رويترز، إن تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن، اليوم الأحد، 1 أكتوبر/تشرين الأول، مسؤوليته عن العمل الإرهابي الذي استهدف محطة قطار بمدينة مارسيليا الفرنسية، الذي أسفر عن مصرع امرأتين.

وقتل الجنود الفرنسيون في وقت سابق اليوم الأحد، رجلا رميا بالرصاص، بعد أن طعن إمرأتين حتى الموت وهو يصيح قائلا "الله أكبر"، عند محطة القطارات الرئيسية في مارسيليا.

وعبر ماكرون، على حسابه في "تويتر"، عن غضبه إزاء الهجوم، مثنيا في الوقت نفسه على رد فعل الأجهزة الأمنية بما في ذلك قوات "عملية سنتنيال" المكلفة بالتعامل مع مثل هذه التهديدات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала