تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قيادي ليبي: "داعش" يسعى لجمع شتاته...ولا يستطيع تشكيل "جيش كامل"

© Sputnik . Andrei Stenin / الذهاب إلى بنك الصورعلم ليبيا
علم ليبيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال السياسي الليبي والقيادي في مجلس القبائل الليبية باقي العلي، إن ما تم إعلانه من تشكيل تنظيم "داعش" الإرهابي لجيش جديد في الصحراء، يتألف من 3 كتائب، ليس سوى مبالغة ودعاية غير مطلوبة الأن، فالتنظيم يحاول إعادة تكوين نفسه أو تجميع شتاته، ولكنه لا يستطيع تشكيل جيش كامل كما قيل.

وأضاف العلي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، أن تنظيم "داعش" الإرهابي فقد أغلب قوته في ليبيا، بعدما تمكنت القوات الليبية، وبعض القبائل من دحره وإجباره على التخلي عن معقله الرئيسي في سرت العام الماضي، بالإضافة للضربات الجوية المصرية بين الحين والأخر.

وتابع "ما يدفع البعض للاعتقاد بأن التنظيم الإرهابي يبني جيشاً، هو أن بعض المتشددين، الذين فروا من سرت خلال الحملة العسكرية التي استمرت ضدهم لمدة 7 أشهر، العام الماضي، لجأوا إلى معسكرات في الصحراء، خلال الأسابيع الماضية، وأقاموا بين الحين والآخر نقاط تفتيش على الطرق، وأعلنوا مسؤوليتهم عن حادثين إرهابيين ضد قوات الجيش".

ليبيا - أفراد القوات الليبية خلال تواجدهم في مواقع المواجهة ضد تنظيم داعش في مدينة سرت، 15 أغسطس/ آب 2016 - سبوتنيك عربي
الروياتي: "داعش" في ليبيا أصبح مجرد خلايا مسلحة متفرقة

وأوضح القيادي في مجلس القبائل الليبية، أن الأمر ربما لا يشكل خطورة، نظراً لضعف التنظيم الأن على الأراضي الليبية، ولكن لا يجب إغفال هذه المعلومات أو الاستهانة بها، حيث يجب على الجيش الليبي أن ينفذ طلعات يهاجم فيها فلول الدواعش حول سرت، ويقضي بها على ما تبقى منهم، خاصة بعدما تمكنت الولايات المتحدة من رصدهم.

ولفت السياسي الليبي، إلى أن الولايات المتحدة، قدمت دعما جويا لحملة استعادة السيطرة على سرت، من خلال تنظيم 3 غارات جوية مكثفة استهدفت المعسكرات التي يقيم فيها الإرهابيون الفارون من سرت، إحداهم في مطلع العام الجاري، وغارتان تم تنفيذهما خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بعدما بدأت الكمائن التي ينصبها الإرهابيون تعلن عن نفسها.

وكان الصديق الصور رئيس التحقيقات في مكتب المدعي العام، أعلن في مؤتمر صحفي في طرابلس أول من أمس،إن بعض المتشددين المصابين من جراء الغارات الأمريكية تم اعتقالهم والتحفظ على مضبوطات معهم، تحتوي على أسلحة وذخائر وأمتعة.

وقال رئيس التحقيقات في مكتب المدعي العام الليبي، إن المحققين توصلوا إلى معلومات تفيد بأن تنظيم داعش الإرهابي أسس جيشاً في الصحراء بقيادة المهدي سالم دنقو الملقب بأبو بركات. ويضم ذلك الجيش 3 كتائب، لكل منها قائد. وأوضح أن "هذا الجيش تم تأسيسه بعد تحرير مدينة سرت. والآن هم متواجدون في الصحراء الليبية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала