تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

سحب جائزة حقوقية من زعيمة ميانمار بسبب "معاملة الروهينغا"

تابعنا عبر
جردت مدينة أوكسفورد البريطانية زعيمة ميانمار، أونغ سان سو كي، التي كانت تدرس هناك من جائزة حقوقية فيما تنأى مؤسسات بريطانية بنفسها عن الزعيمة التي كانت رمزا للدفاع عن حقوق الإنسان.

A boat carrying Rohingya refugees is seen leaving Myanmar through Naf river while thousands other waiting in Maungdaw, Myanmar, September 7, 2017 - سبوتنيك عربي
منظمات الإغاثة تحتاج 434 مليون دولار لمعالجة أزمة الروهينغا
وصوت مجلس مدينة أوكسفورد بالإجماع هذا الأسبوع على سحب جائزة "حرية المدينة" من سو كي معللا ذلك ببواعث قلق عميقة بشأن معاملة الروهينغا المسلمين تحت حكمها، حسب "رويترز".

وقالت ماري كلاركسون، العضو بالمجلس المحلي وبحزب العمال، في كلمة أثناء اقتراح التصويت إن سمعة المدينة "تلطخت بسبب تكريم من يغضون البصر عن العنف".

وفر أكثر من 500 ألف من أقلية الروهينغا عبر الحدود إلى بنغلادش منذ أواخر أغسطس/ آب عندما أدت هجمات نفذها متشددون من الروهينغا إلى حملة عنيفة من الجيش.

وواجهت سو كي انتقادات حادة بسبب صمتها إزاء هذه الأحداث رغم أنها كانت محل إشادة لنشاطها في مجال حقوق الإنسان.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала