ترامب لقادة الجيش: هذا هو الهدوء الذي يسبق العاصفة

© REUTERS / YURI GRIPASترامب في اجتماع مع قادة الجيش
ترامب في اجتماع مع قادة الجيش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال اجتماع مع قادة عسكريين بالبيت الأبيض، إيران مرة أخرى بانتهاك روح الاتفاق النووي.

واشنطن — سبوتنيك. ونقل المكتب الصحفي للبيت الأبيض عن ترامب، قوله: "يجب ألا نسمح لإيران…بحيازة أسلحة نووية".

وأضاف: "النظام الإيراني يدعم الإرهاب ويصدر العنف والدم والفوضى في أنحاء الشرق الأوسط. لهذا يجب أن نضع نهاية لعدوان إيران المستمر ومطامحها النووية. لم يرقوا إلى روح اتفاقهم. سنناقش الموضوع الليلة".

وقال: "في كوريا الشمالية، هدفنا هو نزع السلاح النووي…لا يمكن أن نسمح لهذه الدكتاتورية أن تهدد أمتنا أو حلفاءنا بخسائر في الأرواح يصعب تصورها. سنفعل ما ينبغي فعله لمنع حدوث ذلك. سنفعل إن تطلب الأمر. صدقوني".

ترامب - سبوتنيك عربي
ترامب: ستسمعون شيئا عن إيران قريبا جدا
هذا وحضر الاجتماع، على وجه الخصوص، وزير الدفاع، جيمس ماتيس، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال جوزيف دونفورد.

ووفقا لـ"رويترز"، فبعد أن تناول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قضيتي إيران وكوريا الشمالية مع قادته العسكريين، التقط المصورون صورا لهم قبل مأدبة عشاء، وقال إن هذه لحظة "الهدوء الذي يسبق العاصفة".

وقال ترامب بعد أن تجمع الصحفيون في قاعة الطعام الرسمية بالبيت الأبيض لالتقاط صور له وزوجته ميلانيا مع قادة عسكريين وزوجاتهم: "أتعرفون يا جماعة ما يمثله هذا؟ ربما هذا هو "الهدوء الذي يسبق العاصفة".

وتابع، قائلا للصحفيين، بينما كانت موسيقى كلاسيكية تنطلق في الخلفية: "أي عاصفة؟! ستكتشفون".

ولم يرد البيت الأبيض على طلب لاستيضاح تصريحات ترامب.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد ذكرت، أمس الخميس، أن ترامب يعتزم الأسبوع المقبل إعلان إلغاء الاتفاق النووي مع إيران الذي تم إبرامه مع الجمهورية الإسلامية في عام 2015، والذي وفقا لاعتقاده "لا يخدم المصالح الوطنية للولايات المتحدة".

تجدر الإشارة إلى أن إيران قد توصلت في منتصف 2015، لاتفاق مع القوى الـ 6 الكبرى يسمح للمفتشين الدوليين زيارة مواقع عسكرية بغرض المراقبة.

يذكر أن الرئيس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أكثر مرة عن رغبته بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، معتبرا إياه أسوأ اتفاق وقعته الولايات المتحدة، إلا أنه صادق عليه مرتين، إذ إنه، منذ أن دخل الاتفاق النووي حيز التنفيذ في 16 كانون الثاني/ يناير 2016، يتعين على الإدارة الأمريكية أن تصادق عليه كل 90 يوماً أمام الكونغرس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала