برلماني سعودي لـ"سبوتنيك": توهج روسيا يكسر الاحتكارية القطبية

© Sputnik . Sergey Guneev / الذهاب إلى بنك الصورلقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالكرملين في موسكو
لقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالكرملين في موسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي، الدكتور زهير الحارثي، أن الحضور الروسي القوي في منطقة الشرق الأوسط يساهم في كسر الاحتكارية القطبية ويحقق توازن لموازين القوى ويدفع بإتجاه حلحلة الملفات الشائكة.

محادثات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الطاقة السعودي خالد الفالح في موسكو، روسيا - سبوتنيك عربي
السعودية تكشف عن أهم صفقاتها مع روسيا
وقال الحارثي في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الأحد، "ما يجمع السعودية مع الروس أكثر بكثير من نقاط اختلافاتنا"، مضيفاً أن "بات واضحا أن هناك تقاربا في الرؤى السعودية – الروسية، ومهما وجد من تباين في بعض التفاصيل، إلا أن هذا التباين لا يخل بالأهداف الاستراتيجية المتفق عليها بين قيادة البلدين ممثلة في الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس فلاديمير بوتين".

ووصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي زيارة عاهل بلاده الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى روسيا بـ"التاريخية والناجحة بكل المقاييس". 

وقال الحارثي "إن زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى موسكو هي زيارة تاريخية وناجحة بكل المقاييس، وهكذا وصفت موسكو زيارة أول ملك سعودي إلى روسيا". 

وأضاف "وصف روسيا للزيارة بالتاريخية يقابله أيضاً بالمقابل شعور متبادل من السعوديين الذين أبدوا امتنانهم وسعادتهم بالترحيب الرسمي والشعبي والاهتمام اللافت بقدوم خادم الحرمين الشريفين إلى روسيا". 

وشدد على أن "الاحتفاء المهيب من الرئيس بوتين بالملك سلمان بن عبدالعزيز هو رسالة تقدير من روسيا للشعب السعودي، وإيمان بالدور الذي تقوم به السعودية بثقلها الاقتصادي وعمقها الإسلامي، ويعكس الحيوية التي دبت في شرايين العلاقة السعودية – الروسية الممتدة منذ تسعة عقود". 

وحول نتنائج الزيارة قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي "إن نتائج الزيارة صبت في مصلحة المملكة وروسيا وما يخدم استقرار المنطقة"، مضيفاً "تناولت القمة بين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس فلاديمير بوتين ملفات مهمة عديدة، وأكدت أن العلاقة مع موسكو بعد زيارة الملك تتجه للشراكة حيث تمضي في مسارها الاستراتيجي".

ولفت إلى أن "هناك إرادة سياسية ورغبة شعبية لتعزيز العلاقات مع روسيا التي دعمت القضايا العربية على مدى التاريخ، ما يجمعنا مع الروس أكثر بكثير من نقاط اختلافاتنا وعودة توهج موسكو يساهم في كسر الاحتكارية القطبية ويحقق توازن لموازين القوى، ويدفع بإتجاه حلحلة الملفات الشائكة". 

وكان العاهل السعودي اختتم زيارة رسمية إلى روسيا اليوم الأحد، التقى خلالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء ديمتري وكان العاهل السعودي بدأ زيارة رسمية إلى روسيا في 4 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري التقى خلالها الرئيس فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف، وعدد من المسؤولين في القيادة الروسية، وشهد خلال الزيارة التوقيع على عدد من الاتفاقات شملت العديد من القطاعات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала