روسيا قد تشدد الرقابة على المنظمات الأجنبية غير الربحية ردا على مضايقة إعلامها

© Sputnik . Grigoriy Sisoev / الذهاب إلى بنك الصورمجلس الاتحاد الروسي
مجلس الاتحاد الروسي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير العدل الروسي، أوليغ بلوخوي، اليوم الأربعاء، إن وزارة العدل الروسية يمكن أن تشدد الرقابة على المنظمات الأجنبية غير الربحية، ردا على التدابير الأمريكية بحق وسائل الإعلام الروسية.

البحث في غوغل - سبوتنيك عربي
غوغل: "آر تي" ووسائل الإعلام الرسمية الروسية الأخرى لم تنتهك قواعد "يوتيوب"
موسكو — سبوتنيك. وقال بلوخوي، خلال اجتماع مجلس الاتحاد الروسي: "يبدو أننا سنضطر لتطبيق قواعد لتشديد الرقابة على نشاط المنظمات غير الربحية الأجنبية، وأفرعها وممثلياتها، وغيرها من الأشخاص المنتسبين لها. مستوى هذه الرقابة مماثل عمليا لتلك التدابير التي تتخذها الولايات المتحدة اليوم ضد وسائل الإعلام الروسية".

وأضاف بأن المقترحات ذات الصلة قدمت إلى "مجلس الاتحاد" الروسي: "ويمكن إطلاقها بما يتناسب وخطوات الحكومة الأمريكية".

يذكر أن الولايات المتحدة، تحاول في الآونة الأخيرة تعقيد عمل قناة "RT" الروسية، وذلك بفرض شروط على إدارة القناة في الولايات المتحدة بالتسجيل كعملاء أجانب، وكذلك عبر تنظيم مناقشات في الكونغرس حول إمكانية التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

هذا وأعلنت شركة "تويتر" أن موقع التواصل الاجتماعي الأمريكي، اتخذ قرارا بمنع الدعاية على صفحات "سبوتنيك" و"RT". وزعمت الشركة أن هاتين الوكالتين تدخلتا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2016.

وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن قرار "تويتر" حول "RT" و"سبوتنيك" خطوة عدائية جديدة موجهة نحو عرقلة عمل وسائل الإعلام الروسية، ونتيجة لضغوط تمارسها المؤسسات الأمريكية والهيئات الأمنية.

وكانت وزارة العدل الروسية قد أعلنت أن روسيا سترد بالمثل على مضايقة الصحفيين الروس في الولايات المتحدة، مؤكدة أن مبدأ الرد بالمثل سيستخدم في وقت لاحق أيضا، تبعا للإجراءات، التي ستتخذها الولايات المتحدة تجاه وسائل الإعلام الروسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала