تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

غوغل يحتفل بأغرب المهرجانات الساحرة في تايلاند (فيديو+صور)

© AP Photo / Vincent Thianمهرجان "لوي كراثونغ" في تايلاند
مهرجان لوي كراثونغ في تايلاند - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كثيرا ما يتملكنا الفضول لاستكشاف غرائب العالم من خلال التعرف على عادات وطقوس الشعوب، فهناك معتقدات كثيرة ومتنوعة قد تختلف باختلاف ثقافات الشعوب وحضاراتها.

ونظرا لحرص كل شعب على  الحفاظ على معتقداته وطقوسه نلاحظ محاولة تخليد هذه العادات والمعتقدات فى صورة مهرجانات  تقام سنويا تخليدا لهذه المعتقدات على اعتبار أنها إحدى غرائب العالم التي يتميز بها شعب دون الآخر.

مهرجان تقليدي ساحر الجمال يُعقد سنويا تكريما لبوذا، ويقصده عشرات آلاف المؤمنين البوذيين والسياح العالميين الذين يسافرون من أجل الاشتراك في هذا الحدث الرائع.

يحدث هذا المهرجان في الليلة التي يكتمل فيها القمر، وتحديدا في الشهر الثاني عشر من السنة القمرية التايلاندية الذي يوافق في معظم الأعوام شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويعتبر واحد من أكثر المهرجانات الخلابة في تايلاند، عندما يتجمع الناس حول البحيرات والأنهار والقنوات احتراما لإلهة المياه من خلال إطلاق أواني من الزهور على شكل لوتس، مزينة بالشموع والبخور والزهور على الماء.

ما هو مهرجان لوي كراثونغ؟

التاريخ وراء المهرجان معقد، فالتايلانديين يحتفلون لأسباب عديدة. فقد انتهى موسم الحصاد الرئيسي للأرز، وحان الوقت شكر آلهة المياه لمدة عام من إمداداتها الوفيرة، فضلا عن الاعتذار عن تلويث المياه.

ويعتقد البعض أن هذا هو الوقت المناسب رمزيا لـ"تعويم بعيدا" كل الغضب والضغائن التي بداخلك، ويعتبر وسيلة لترك الجانب المظلم من نفسك، لتكون خاليا من المشاعر السلبية. وإذا كان لديك شمعة تبقى مضيئة حتى يختفي كراثونغ بعيدا عن الأنظار، فهذا يعني سنة من الحظ الجيد.

ما هو كراثونغ؟

لا توجد كلمة مكافئة في اللغة الإنجليزية لـ"كراثونغ". قد تسمع أشخاصا يشيرون إليها على أنها قارب صغير أو سفينة أو وعاء أو حاوية.

في فترة ما قبل المهرجان، فإن العديد من المحلات التجارية تعرض كراتونغس الجاهزة، أو في أجزاء حتى تتمكن من تجميع وتزيين كما يحلو لك. في الماضي، كانت مصنوعة كراثونغس من المواد الطبيعية — عادة ما يكون مقطع من جذع شجرة الموز، وضعت في شكل زهرة اللوتس باستخدام أوراق الموز المطوية، وهذه لا تزال موجودة للبيع في جميع أنحاء مواقع المهرجان الرئيسية.

لكن في الآونة الأخيرة، أصبح التايلانديون أكثر إبداعا في الحرف اليدوية وتصميم كراثونغس من جوز الهند والزهور والخبز المخبوزة وشرائح البطاطا، على شكل ورقة اللوتس التقليدية وأيضا أشكال مثل السلاحف والمخلوقات البحرية الأخرى.

ويتمتع المهرجان بتجمع هائل من الناس الذين يمارسون الصلوات والتأملات المقدسة طوال النهار، والتي تتمحور حول الفعالية الرئيسية في المهرجان والتي تحدث في آخره عند ساعات الليل وهي لحظة إطلاق المصابيح الجميلة في السماء.

فمهرجان المصابيح الذي يقام في "تايلاند" وبالتحديد في ليلة اكتمال القمر  يرسخ حوله بعض المعتقدات منها أن هذه المصابيح عندما تطير في السماء يكون لصاحبها حظ فى تلك السنة وبالتالي تبتعد عنه التعاسة  والحظ السيء.

فهذا المهرجان العجيب الذي يعتبر إحدى غرائب العالم يقام على أشكال مختلفة وأجزاء مختلفة أيضا, حيث يوجد قسم خاص بوضع المصابيح فى المياة وتركها تسبح فى المياة لحين تنطفئ أو تختفي عن الأنظار، وقسم آخر يعرض بعض المصابيح مختلفة الأشكال والألوان من ثقافات أخرى في آسيا مثل الصينية والكورية واليابانية.

ويكون في ذلك المهرجان أنواع عديدة من أشكال الفوانيس قد تتخذ أشكال حيوانات أو أطفال أو زهور، ويمكن للمشاركين في المهرجان  أن يذهبوا  للتسوق و شراء المصابيح المختلفة والأشياء الأخري المصنوعة يدويا المعروضة في المهرجان.

وفي نهاية اليوم من ذلك المهرجان يتم الاحتفال باختتام المهرجان الذي يعتبر أحد غرائب العالم  بإطلاق المصابيح المضاءة في الهواء والاستمتاع بمنظرها، ويقال إن ذلك المهرجان سيصبح من "عجائب الدنيا السبع"  إذا استمر في انعقاده سنويا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала