تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

واشنطن تتهم روسيا بعرقلة عمل بعثة الأمم المتحدة بشأن الكيماوي في سوريا

© Sputnik . Vladimir Astapkovichالبيت الأبيض في واشنطن
البيت الأبيض في واشنطن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
اتهم البيت الأبيض، يوم الأربعاء، روسيا بمحاولات تقويض عمل الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا.

واشنطن- سبوتنيك. وجاء في بيان المكتب الصحفي للبيت الأبيض، الذي ورد لوكالة "سبوتنيك": "إن محاولات روسيا لتقويض وإغلاق الآلية المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية يدل على الاستخفاف بمعاناة ومقتل الناس بالأسلحة الكيميائية وعدم احترام المعايير الدولية".

المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
الخارجية الروسية: استفزازات "الكيماوي" الأمريكية موجهة ضد روسيا
هذا وقد أوقفت روسيا مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي حول تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الهجمات الكيماوية في سوريا. وقد جرى التصويت على الوثيقة، التي أعدتها الولايات المتحدة. وحصلت الوثيقة على تأييد 11 صوتا بينما صوتت روسيا وبوليفيا ضدها. كما امتنع عضو آخر دائم في المجلس — الصين و كذلك كازاخستان عن التصويت. ويذكر أن ولاية عمل خبراء اللجنة تنتهي في 17 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقد أعلنت البعثة الدائمة لروسيا لدى الأمم المتحدة، يوم أمس الأربعاء، ان روسيا أرسلت إلى الأمم المتحدة تقييمات أولية للخبراء حول التقرير الأخير للبعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة للتحقيق في الحادث في خان شيخون السورية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت في وقت سابق، أنها ستقدم تحليلها لتقرير آلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة في الحالات المحتملة لاستخدام السلاح الكيميائي في سوريا، مشيرة إلى أن تقرير بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة للتحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا يتجاهل تقييمات الخبراء الروس.

يذكر أن آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قدمت لمجلس الأمن الدولي يوم الخميس الماضي، تقريرا حملت فيه الحكومة السورية المسؤولية عن هجوم كيماوي على بلدة خان شيخون 4 نيسان/أبريل 2017، وتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول) المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة أم حوش في 15 و16 أيلول/سبتمبر 2016.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала