حجب "واتسآب وتليغرام" في تلك الدولة

© YouTube.comواتساب
واتساب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم السبت 4 نوفمبر/تشرين الثاني، تعليق تطبيقي "واتسآب وتليغرام"، وذلك لحل "المشاكل الفنية"، الأمر الذي أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

برنامج واتساب - سبوتنيك عربي
"واتساب" يطلق ميزة جديدة ومفيدة
ويعتبر "واتسآب وتليغرام" من أكثر التطبيقات شعبية بين مستخدمي الهواتف الذكية في أفغانستان، بما في ذلك عناصر تنظيمي "طالبان" و"داعش".

وقال المتحدث باسم وزارة الاتصالات نجيب نانغيالاي لوكالة "فرانس برس" إن شبكة "سلام" المملوكة للدولة، والتي تقدم خدمات الانترنت، هي الجهة الوحيدة التي تنفذ القرار، من 1 إلى 20 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضاف نانغيالاي "نختبر تكنولوجيا جديدة وسيتم منع الواتسآب وتليغرام مؤقتا"، مؤكدا على أنها "ليست ضربة لحرية الاتصالات في أفغانستان، لدينا الفيسبوك وتويتر ونحن ملتزمون بحرية التعبير".

وقال وزير الاتصالات بالإنابة، شاهزاد أريوبي، إن هذه الخطوة جاءت ردا على حالة عدم الرضا عن الخدمات، موضحا "من أجل تحسين الخدمات وحل المشكلات الفنية للتطبيقين، فإن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تدرس إدخال تكنولوجيا جديدة".

وأطلقت هذه الخطوة عاصفة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ وصفها الكثيرين بأنها اعتداء على حقهم في حرية التعبير.

وكتب أحد مستخدمي "فيسبوك" يقول "إن حجب الواتسآب والتليغرام هو بداية الرقابة الحكومية جعل العالم الافتراضي تحت سيطرتهم، هذا أمر لا يطاق".

وقال مستخدم آخر إن "واتسآب وتليغرام" يعملون بشكل جيد، داعيا الحكومة للتركيز على إغلاق "مصانع إنتاج الانتحاريين الباكستانيين" بدلا من ذلك.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала