الشرطة الأمريكية تكشف دوافع منفذ هجوم تكساس

تابعنا عبرTelegram
كشفت الشرطة الأمريكية عن دوافع منفذ هجوم كنيسة تكساس، والذي أدى لمقتل 26 شخص بينهم أطفال ونساء وعجائز.

إمرأة تصلي بعد إطلاق النار الجماعي على الكنيسة المعمدانية الأولى في ساذرلاند سبرينغز - سبوتنيك عربي
تعرف على جزار تكساس
وكان منفذ الهجوم ويدعى ديفن كيلي والذي يبلغ من العمر 26 عاما، قد فتح النار على مرتادي الكنيسة المعمدانية بمقاطعة ويلسون، قبل أن تعثر الشرطة على جثته وبها أثار إطلاق نار، لترجح أن يكون قد انتحر.

وأكدت الشرطة أن دوافع مرتكب الجريمة عائلية، وليست دينية أو عرقية.

ويحمل كيلي الجنسية الأمريكية، وسبق له الخدمة في القوات الجوية الأمريكية ما بين عامي 2010 و2014، إلا أنه فضل من الخدمة لارتكابه فعل مشين.

وكان كيلي قد قام بنشر صورة للسلاح الذي ارتكب به الهجوم عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، وكان من طراز "إيه آر 15".

ونفت السلطات الأمريكية وجود أي صلة بين كيلي وأي جماعات متشددة، كما أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن منفذ الهجوم لديه مشاكل في صحته العقلية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала