تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الرئيس اللبناني يجري لقاءات تشاورية لبحث استقالة الحريري

© AFP 2021 / IBRAHIM CHALHOUBصورة الرئيس اللبناني ميشال عون
صورة الرئيس اللبناني ميشال عون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
عقد رئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون، اليوم الثلاثاء، سلسلة لقاءات تشاورية مع شخصيات رسمية وسياسية وقيادات حزبية، للبحث في إعلان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين الحريري الاستقالة، وسبل الخروج من الأزمة السياسية.

الحريري - سبوتنيك عربي
صحيفة لبنانية تكشف تفاصيل استقالة الحريري
وفي هذا السياق، استقبل الرئيس عون الرئيس السابق العماد إميل لحود، ثم التقى الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل.

وقال الجميل بعد اللقاء: "لبيت دعوة الرئيس عون للتشاور حول الأزمة المستجدة. نحن نمر في مرحلة صعبة جدا ونعلم تماما أن جذور الأزمة الراهنة تعود إلى زمن طويل، ولم تأت بشكل مفاجئ".

كما استقبل عون رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان، الذي قال بعد اللقاء:"نشكر فخامة الرئيس على استدعائه الشخصيات اللبنانية للتشاور في موضوع الأزمة التي يشهدها لبنان، مضيفا: "صحيح هي أزمة، ولكنها ستمر بخير وأنا متأكد من ذلك".

وتابع: "في حال إصرار الحريري على عدم العودة، أرى أن الحكومة الحيادية أو التكنوقراط هي أفضل حل لإجراء الانتخابات".

والتقى الرئيس عون رئيس المجلس النيابي السابق الرئيس حسين الحسيني الذي لم يدل بعد اللقاء بأي تصريح.

ومن ثم استقبل الرئيس عون رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي الذي قال بعد اللقاء: "إذا كان لا بد من كلمة أقولها لكل لبناني مخلص، فهي أنني خرجت من هذا الاجتماع وأنا متفائل وعلى ثقة برؤية فخامة الرئيس، خاصة عندما شرح لي أن هذا الأمر وطني يتعلق بجميع اللبنانيين، ومن مسؤولية فخامته المحافظة على الدستور وعلى التوازنات داخل البلاد".

والتقى رئيس الجمهورية رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، والنائبة بهية الحريري والنائب غازي العريضي نيابة عن النائب وليد جنبلاط، ورئيس "حزب الكتائب اللبنانية" سامي الجميل. 

ويستكمل رئيس الجمهورية ميشال عون الجولة الثانية من لقاءاته التشاورية، غدا الأربعاء.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала