هل ينجح الغرب في فرض عقوبات جديدة على سوريا

هل ينجح الغرب في فرض عقوبات جديدة على سوريا
تابعنا عبرTelegram
ضيوف الحلقة: من دمشق أنس الشامي، عضو مجلس الشعب السوري؛ ومن القاهرة الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي

مصنع نسيج في دمشق، سوريا - سبوتنيك عربي
سوريا تتجه لزيادة الإنتاج وتخفيض الأسعار بدلا من زيادة الرواتب
في تطور جديد فيما يتعلق بالتحقيقات الدولية في هجوم خان شيخون الكيماوي، الذي وقع في أبريل/ نيسان الماضي، صدر تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ليؤكد استخدام غاز السارين السام في هذا الهجوم، وهو ما وصفه عضو مجلس الشعب السوري أنس الشامي في حديثه لبرنامج "البعد الآخر" بالتقرير المسيس، الذي لا يبنى عليه أية إدانة حقيقية للدولة السورية كما تدعي دول أوروبية تبحث فرض عقوبات جديدة على سوريا، لضلوعها كما تقول في استخدام هذا الغاز المحرم دوليا، مؤكدا أن من استخدم هذا الغاز هو الجماعات المسلحة التي تسيطر على هذه المناطق بدعم لوجيستي من تركيا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرهما، مستدلا بأن التقرير لم يؤكد إقلاع الطائرات التي قصفت البلدة من مطار الشعيرات.

في حين أشار أستاذ القانون الدولي الدكتور نبيل حلمي من القاهرة أن هذا التقرير يوصف بالسياسي أكثر منه قانونيا، ولا يحق لأي جهة كانت أن تفرض عقوبات على أي دولة باستثناء مجلس الأمن، وبموافقة الدول الخمس دون استخدام أي منهم لحق الاعتراض "الفيتو".

فما هي هذه الثغرات والتناقضات التي أشار لها نائب المندوب الروسي في الأمم المتحدة؟ ولماذا لم يشر أحد إلى ضلوع تنظيم "داعشط الإرهابي في استخدام هذا الغاز السام بعد أن ثبت استخدامه له في العراق بعد هجوم خان شيخون؟ 

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر".

تابعونا…

إعداد وتقديم: يوسف عابدين

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала