ليبيا: برلمان "طبرق" يحمل السراج مسؤولية إنهيار مؤسسات الدولة وإنشتار الميليشيات المسلحة

ليبيا: برلمان "طبرق" يحمل السراج مسؤولية إنهيار مؤسسات الدولة وإنشتار الميليشيات المسلحة
تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: مالك الشريف- محلل سياسي وخبير في الشأن الليبي

هل تقدم ليبيا على انتخابات دون وفاق سياسي؟
تناقش الحلقة إتهام  مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق (شرق البلاد) لرئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني بالفشل في "التوفيق بين الليبيين، و عدم توحيد المؤسسات، و تبنيه لسياسة أدت إلى انتشار الميليشيات المسلحة في العاصمة حتى أصبحت عمليات الخطف والسرقة والقتل تمارس كل يوم، فضلا عن تردي الوضع الاقتصادي في البلاد، خصوصا بعد توقيع اتفاق الصخيرات".

موقف البرلمان الليبي جاء على لسان الناطق بإسمه عبد الله بليحيق الذي أكد " التمسك بالحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة لتعديل اتفاق الصخيرات للحل في ليبيا، والإلتزام بمخرجاته ما دامت جاءت لاستقرار البلاد، والقضاء على الفوضى".

كلام بليحيق جاء قبل أسبوع تقريباً  من اللقاء الثلاثي المرتقب في القاهرة لدعم تحقيق الاستقرار والأمن في ليبيا.

وكانت العاصمة المصرية استضافت قبل أيام، اجتماعات لتوحيد الجيش الليبي بمشاركة 17 ضابطًا من مختلف المدن الليبية، توصل المشاركون فيها إلى أتفاق على توحيد الجيش الليبي، وتشكيل لجان للبدء في اتخاذ خطوات عملية بهذا المسار.

بموازرة ذلك بحث مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، مستجدات الأزمة الليبية، مع وزير الشؤون الخارجية التونسية خميس الجهيناوي، أمس الخميس، في العاصمة التونسية.

ونقل على لسان الوزير التونسي قوله أن "اللقاء تناول تطورات المباحثات الليبية وتقدم المسار نحو الحل السلمي وتحوير الاتفاق السياسي الليبي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية قبل نحو عامين"، مؤكدا في نفس الوقت على "الدور الكبير الذي تقوم به المنظمة الأممية، لإيجاد حلول سلمية عن طريق الحوار".

تفاصيل الحوار في الملف الصوتي 

إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала