العبادي يدعو للقاء سريع لقادة المنطقة ويؤكد: من يعتقد أنه بمأمن من الإرهاب فهو واهم

© REUTERS / POOLحيدر العبادي
حيدر العبادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قادة المنطقة لعقد لقاء سريع لعدم تكرار الأزمات ونشوء جيل جديد من الفكر الإرهابي، معتبرا أن من يعتقد من دول المنطقة بأنه سيكون بمأمن من خطر الإرهاب واهما.

حيدر العبادي - سبوتنيك عربي
العبادي يعلن عن خسائر العراق المادية في حربه ضد "داعش"
القاهرة — سبوتنيك. وقال العبادي في مؤتمر صحافي عقده بمدينة كربلاء اليوم السبت، إن "ما يحدث في المنطقة تصعيد خطير سيؤدي إلى نشوء جماعات إرهابية تكفيرية وعمليات قتل وتهجير، ونحذر من هذا التصعيد"، مشددا على أن "من يعتقد من دول المنطقة بأنه سيكون بمأمن من خطر الإرهاب عندما يُستهدف بلد آخر، فهو واهم".

وأعرب العبادي عن استعداد العراق للعب دور في حل المشكلات بالمنطقة، انطلاقاً من خبرة كبيرة اكتسبها، داعيا إلى "لقاء سريع للقادة في المنطقة لأننا نحرص على عدم تكرار الأزمات ونشوء جيل جديد من الفكر الإرهابي".

وشدد رئيس الوزراء العراقي على أن "نحن نقضي على داعش عسكريا ولكن هناك فكر منحرف يحاول أن يثبت وجوده"، لافتا إلى أن "هناك من يساعد الإرهابيين من خلال حملات تهويل وتخويف للمواطنين في التواصل الاجتماعي عن حدوث تفجيرات وهمية".

وحث العبادي "وسائل الإعلام والمثقفين وجميع المواطنين على الحذر من هؤلاء"، داعيا "الإعلام والمؤسسات الدينية والنخب المثقفة للتصدي للخطر الفكري للإرهاب".

كما شدد رئيس الوزراء العراقي على أن "الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد"، محذرا من "استخدام الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية والعسكرية في الانتخابات"، ومتابعا "نجحنا في ثلاث: تحرير الأرض، وتوحيد الوطن، وإجهاض محاولة تعريض أمن البلد الداخلي للخطر، وهذا الخطر مازال قائما".

ولفت العبادي إلى وجود من يحاول إضعاف الأجهزة الأمنية العراقية بسبب قصر نظر ولتحقيق مكسب سياسي"، مثنيا على الحشد الشعبي والقوات العسكرية بقوله "رجال الحشد الأبطال والأجهزة الأمنية والعسكرية قاتلوا ليس من أجل سياسي أو حزب ليفوز بالانتخابات، إنما من أجل وطنهم".

وأشاد العبادي بنجاح "الزيارة المليونية لأربعينية الإمام الحسين.. من حيث الأمن وتوفير الخدمات رغم التهديدات الإرهابية الكبيرة التي واجهناها، وكل محاولات الإرهابيين باءت بالفشل"، متابعا "قواتنا البطلة مع تأمينها الزيارة والزائرين تقوم بمحاربة الإرهاب وبدأت اليوم بعمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات إلى الحدود السورية وهي مناطق صحراوية شاسعة تحتاج إلى تطهير".

كان العبادي وصل صباح اليوم السبت إلى محافظة كربلاء، حيث شارك المتطوعين عمليات تنظيف شوارع المدينة، عقب انتهاء زيارة "أربعينية الإمام الحسين" الحاشدة، أمس الأول الخميس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала