موسكو: مسؤولية دمشق المزعومة عن استخدام السارين "لا أساس لها"

© Sputnik . Vladimir Vyatkin / الذهاب إلى بنك الصوروزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعت وزارة الخارجية الروسية، للنظر بجدية في استنتاجات الخبراء الروس حول حادثة خان شيخون، مؤكدة أنها موضوعية خلافاً لما جاء في تقرير بعثة التحقيق في استخدام الكيميائي بسوريا.

حفرة بسبب سقوط صاروخ في خان شيخون - سبوتنيك عربي
لجنة تقصي الحقائق تؤكد استخدام غاز السارين في هجوم خان شيخون
وجاء في بيان للخارجية الروسية،  اليوم السبت، 11 نوفمبر/تشرين الثاني: "أطلعنا على تصريحات لرئيس الآلية المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة للتحقيق في استخدام السلاح الكيميائي بسوريا، السيد موليه، أدلى بها في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني/، ونعتبر نبرتها، وخاصة ما جاء فيها من الهجمات على روسيا، غير مقبولة بالنسبة إلى مسؤول دولي من هذا المستوى الرفيع".

وأكدت الخارجية، أن "الجانب الروسي لم يحاول فرض استنتاجات تروق لروسيا على الآلية المشتركة"، خلال المشاورات التي جرت في موسكو يوم 7 سبتمبر/أيلول، والاتصالات مع الدبلوماسيين الروس في نيويورك في وقت لاحق.

وأشارت الوزارة الروسية، إلى ضرورة النظر بجدية في تقييمات الخبراء الروس، "لأنها تتسم بطابع موضوعي، إذ أنها مبنية على قوانين الفيزياء والبالستيات والتحليل التقني، خلافا لتقرير الآلية المشتركة للتحقيق". وأشارت إلى أنه تم نشر هذه الاستنتاجات في نيويورك يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني بشكل وثيقة رسمية، وفي حال كانت عند موليه أي اعتراضات بشأن فعليه تقديم حجج معللة.

وكان لجنة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، أكدت، أنه تم استخدام غاز السارين خلال الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون السورية.

وكشفت أن هجوم خان شيخون تم جراء قصف جوي ولم يكن بقصف بري مجاور، إلا أنه لم يتم التأكد من أن الطائرات التي قصفت البلدة أقلعت من مطار الشعيرات أم لا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала