سياسيون فرنسيون ينظمون مسيرة لمنع صلاة الجمعة في الشوارع

© Sputnik . Irina Kalashnikova / الذهاب إلى بنك الصورتشهد باريس عددا من المظاهرات التي تنظمها نقابات القطاع العام، بالإضافة لسلسلة إضرابات، اعتراضا على التعديلات والمقررات التي اعتمدتها حكومة الرئيس إمانويل ماكرون والمتعلقة بالقطاع العام، فرنسا 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
تشهد باريس عددا من المظاهرات التي تنظمها نقابات القطاع العام، بالإضافة لسلسلة إضرابات، اعتراضا على التعديلات والمقررات التي اعتمدتها حكومة الرئيس إمانويل ماكرون والمتعلقة بالقطاع العام، فرنسا 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شهدت فرنسا مسيرة شارك بها ما يقرب من 100 سياسي فرنسي في شوارع كان، بغرض التشويش على أداء المسلمين لشعائر صلاة الجمعة.

باريس - سبوتنيك عربي
فرنسا تحذر من "الجهاديين" العائدين من سوريا والعراق
وتدخلت الشرطة الفرنسية للفصل بين الطرفين، من أجل منع الاحتكاكات التي نشب القليل منها بالفعل.

ويرى المشاركون في المسيرة أنه لا بد من انتقاد ذلك الأمر، خاصة وأنه غير مقبول في بلد علماني.

ويعيش في فرنسا ما يقرب من خمسة ملايين مسلم، مشكلين أكبر أقلية دينية في أوروبا.

وتكونت المسيرة الاحتجاجية من أعضاء مجالس محلية وبرلمانيين من حزب الجمهوريين اليميني الوسطي.

وكان ريمي ميزو أحد السياسين في فرنسا، قد طلب من وزارة الداخلية حظر الصلاة في الشوارع، بهدف الحفاظ على الهدوء وحرية الجميع.

ومن جانبه، عبر أحد المصلين عن استيائه مما حدث، قائلا: "ماذا يريدون؟ نحن فرنسيون أيضا، عاشت فرنسا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала