حصيلة خسائر "داعش" الفادحة في آخر أوكاره غربي العراق

© AP Photoالقوات العراقية تتجه نحو كركوك، العراق 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
القوات العراقية تتجه نحو كركوك، العراق 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد، اليوم الأربعاء15 نوفمبر/ تشرين الثاني، حصيلة خسائر "داعش" الفادحة خلال يومين فقط في آخر أوكاره، غربي العراق.

وكشف رشيد في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، عن عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات للفترة من 13 تشرين الثاني ولغاية اليوم كما يلي:

تحرير 13 قرية من سيطرة "داعش" الإرهابي وهي:

الأطفال العراقيون في مخيمات للاجئين جنوبي الموصل، العراق 29 مارس/ آذار 2017 - سبوتنيك عربي
آمال معلقة للمهجرات بعد اقتلاع "داعش" من غرب العراق

(جرن الجزيرة — التاجة — الجديش — الدير — الخور — العجامية — البودية — الصمة — البيضة — الجعبرية — الحسانية — جبيل — السمسية).

وحسبما أوضح رشيد، أن القرى المذكورة تقع، شمال نهر الفرات في غرب الأنبار، غرب العراق، منوها ً إلى أن القوات ومازالت مستمرة بالتقدم باتجاه قضاء راوة غربي المحافظة أيضاً.

وأضاف رشيد، أن القوات العراقية، قتلت أكثر من 45 إرهابيا ً، و3 انتحاريين، وفجرت 6 سيارات مفخخة، ودمرت 10 سيارات تحمل أسلحة أحادية وعناصر من التنظيم الإرهابي.

وأكمل رشيد، كما دمرت القوات 8 دراجات نارية لتنظيم "داعش"، وأبطلت وفجرت أكثر من 100 عبوة ناسفة للتنظيم.

وكان قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، أعلن في صباح السبت 11 نوفمبر/تشرين الثاني، شروع قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الآلية الثامنة، والحشد العشائري، في عملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة ضمن المرحلة الأولى من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، من سيطرة "داعش" الإرهابي.

ويعتبر قضاء راوة الصحراوي الذي يربط محافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، ببعض، آخر معقل لتنظيم "داعش" الإرهابي، الذي يحتجز في داخله ما يقارب الـ10 آلاف شخص من العائلات المدنية، كدروع بشرية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала