فصل تعسفي وتسريح جماعي للصحفيين في المغرب

تابعنا عبرTelegram
عانى عدد من الصحفيين والإعلاميين في المغرب من إجراءات تعسفية بحقهم، وفقا لتقرير النقابة الوطنية للصحافة السنوي.

عضو مجلس النقابة: نقابة الصحفيين التونسيين تلوح بالإضراب العام وتدعو للمحافظة على استقلال الصحافة
سجلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، من خلال تقريرها السنوي استمرار الاعتداءات والقمع ضد الصحافيين، وتعرض عدد منهم إلى الطرد والتسريح الجماعي.

وبحسب صحيفة "العمق المغربي"، اليوم الأربعاء 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، أشار التقرير السنوي الذي تم تقديمه بمقر النقابة الوطنية للصحافة، إلى غياب برامج حكومية خاصة بقطاعات الصحافة والإعلام.

وأضاف التقرير بأن وزارة الاتصال، المعنية بالأمر، "تجاهلت منهجية التشاور التي سادت منذ أكثر من 20 سنة بين الحكومة والمهنيين، في القضايا التي تهم قطاعهم".

وعانى القطاع الصحفي المغربي خلال العام الجاري، وفقا للتقرير، من حالات طرد تعسفي وتسريح جماعي، في العديد من المنصات الإعلامية، مثل مجموعة ماروك سوار، وآخر ساعة".

وقال رئيس النقابة الوطنية للصحافة عبد الله البقالي، إن التقرير "رصد أوضاع المشهد الإعلامي بالمغرب بكل تفرعاته السمعية والبصرية والمكتوبة، برصد الواقع الذي يعيشه المهنيون في كل مناحي المشهد الإعلامي".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала