تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

جيجي حديد تنسحب من المشاركة في عرض "فيكتوريا سيكريت" بعد فيديو مثير للجدل

© AFP 2021 / Timothy A. Claryعارضة الأزياء الأمريكية جيجي حديد
عارضة الأزياء الأمريكية جيجي حديد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلنت عارضة الأزياء الأمريكية جيجي حديد، الخميس 16 نوفمبر/تشرين الثاني، عن انسحابها من عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت" السنوي، المقام في مدينة شانغهاي الصينية، والذي يعتبر "الأكثر جاذبية" طوال العام، بل وأكثر عرض أزياء يحظى بالمشاهدة عبر العالم.

وغردت جيجي لجمهورها عبر حسابها على "تويتر"، بأنها حزينة من عدم قدرتها على المشاركة في عرض "فيكتوريا سيكريت" في الصين، ولكنها أكدت أنها ستقدم الدعم المعنوي لكل زميلاتها أثناء العرض هناك، وأنها في انتظار المشاركة في العرض المقبل في 2018".

وبينما لم تفصح جيجي حديد التي من أصول فلسطينية، عن أسباب انسحابها من عرض الأزياء، فذكرت التقارير أن الفيديو الذي انتشر لها في شهر سبتمبر/أيلول، وأثار غضب الصينيين، هو ما منعها من المشاركة في العرض.

وتظهر جيجي حديد في الفيديو، أثناء احتفالها بعيد ميلاد، وهي تتناول كعكة على شكل "بوذا"، ثم تضيق عيناها تقليدا لملامح الصينيين، وهو ما اعتبروه فيديو عنصري تجاههم وتجاه كل الآسيويين، وجعل الكثيرين منهم يطالبون بمنعها من دخول الصين.

وسارعت جيجي حديد وقتها بإصدار بيانا ثنائي اللغة، عبر موقع "ويبو" الصيني، وجاء فيه: "إنه يؤلمني أن أكون جرحت مشاعر أحد، وأريد منكم جميعا أن تعلموا أنه لم يكن أبدا في نيتي الإساءة إلى أي شخص من خلال أفعالي، وأنا أعتذر بصدق لأولئك الذين جرحتهم أو خذلتهم".

وتابعت: "لدي أقصى قدر من الاحترام والمحبة لشعب الصين، وأعتز بذكرياتي في الصين التي قمت بها في الماضي. لقد تعلمت أن أكون حذرة جدا من كيف يمكن أن تخرج أفعالي، وآمل أن تقبلوا اعتذاري".

ولكن رغما عن هذا، لم يتجاوب الصينيون مع اعتذار جيجي حديد، واستمروا في مطالبهم بمنعها من دخول بلدهم، فور علمهم بنية مشاركتها في عرض "فيكتوريا سيكريت" السنوي. 

وكانت جيجي حديد أعلنت لجمهورها في شهر أغسطس/آب، عبر "إنستغرام"، بأنها ستشارك في العرض الأزياء السنوي لـ "فيكتوريا سيكريت"، وعبرت عن سعادتها بأنها تلقت طلبا بالعودة مرة للعرض الشهير بعد غياب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала