كاتي بيري تدفع ثمن إغضابها الصينيين

© REUTERS / MARIO ANZUONIكاتي بيري خلال حفل غرامي
كاتي بيري خلال حفل غرامي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
لن تستطيع المطربة الأمريكية كاتي بيري السفر إلى الصين، لإحياء حفلها هناك في أواخر شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، على هامش عرض "فيكتوريا سيكريت" السنوي في مدينة شانغهاي، بسبب رفض السلطات الصينية منحها تأشيرة سفر.

عارضة الأزياء الأمريكية جيجي حديد - سبوتنيك عربي
جيجي حديد تنسحب من المشاركة في عرض "فيكتوريا سيكريت" بعد فيديو مثير للجدل
ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، أن منع كاتي بيري من الذهاب إلى الصين، بسبب التصرفات التي قامت بها في حفلها الذي أقيم في تايوان عام 2015.

وأطلت كاتي بيري في الحفل، الذي أحيته في العاصمة التايوانية، تايبيه، فستانا ذهبيا، مزين بزهور عباد الشمس، وعلى كتفيها العلم التايواني، ما أثار فرحة جمهورها التايوانيين وغضب نظرائهم الصينيين.

 

وفسر الجمهور ووسائل الإعلام فستان كاتي بيري وقتها، بأنه رسالة سياسية، عبرت بها صاحبة أغنية "Fireworks" عن موقفها من الخلاف القائم ين الصين وتايوان منذ 67 عاما، وأنها تؤيد استقلال الجزيرة عن الحكومة الصينية.
وتم تحليل تزين كاتي بيري بزهور عباد الشمس في الحفل، التي كانت رمزا للانتفاضات الطلابية بتايوان في ربيع 2014، والمطالبة بالاستقلال عن سلطة بكين.
وكانت صحيفة "China Digital Tiems" الصينية المحلية، قد نشرت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول، بيانا صادر من كاتي بيري، تعتذر فيه عن إغضابها الصينيين في حفلها في تايوان، وأنها تتعهد السلطات الصينية بأنها "ستحترم القواعد واللوائح الخاصة بالصين، خلال حفلها الذي كان سيقام في أواخر الشهر الحالي، وأنها لن تقوم بأي فعل يمس كرامة الصين أو يهدد وحدتها".

 

وتجدر الإشارة، إلى أن عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية، جيجي حديد، أعلنت أمس الخميس، عن عدم قدرتها السفر إلى الصين، للمشاركة في عرض "فيكتوريا سيكريت"، بعد أن أغضبت الصينيين هي الأخرى، بفيديو تسخر فيه منهم.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала