حشود تتجه نحو موغابي في زيمبابوي...وقريبه: لن يتنحى ومستعد للموت مع زوجته

تابعنا عبرTelegram
استجاب مئات من المحتجين الذين يسعون للإطاحة بروبرت موغابي رئيس زيمبابوي لدعوة من أحد قادة قدامى محاربي حرب التحرير اليوم السبت وتوجهوا في مسيرة نحو مقر إقامة الرئيس البالغ من العمر 93 عاما في العاصمة هاراري.

الوضع في هراري، زيمبابوي 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
مسيرة في عاصمة زيمبابوي لتأييد سيطرة الجيش على السلطة و"سقوط موغابي" (صور+فيديو)
وحسب "رويترز" قال الأمين العام لقدامى المحاربين فيكتور ماتيماداندا لحشد مناهض لموغابي في منطقة هايفيلد في هاراري "فلنذهب الآن ونوصل رسالة للجد موغابي وزوجته التي كانت عاملة آلة كاتبة أن عليهما الرحيل".

وبدأ الناس في مغادرة التجمع أثناء كلمته والتوجه نحو "البيت الأزرق" مقر إقامة موغابي وذلك حسبما أظهرت مشاهد بثها التلفزيون على الهواء مباشرة.

وفي الأثناء قال باتريك تسويو ابن أحد أشقاء رئيس زيمبابوي روبرت موغابي اليوم السبت إن الرئيس وزوجته جريس "مستعدان للموات من أجل ما هو صحيح" ولا يعتزمان التنحي لإضفاء الشرعية على ما وصفه بانقلاب عسكري في البلاد.

وقال لرويترز من موقع لم يكشف عنه في جنوب أفريقيا إن موغابي لم ينم تقريبا منذ استيلاء الجيش على السلطة يوم الأربعاء لكن حالته الصحية بخلاف ذلك "جيدة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала