الرئيس الفلبيني يهدد بإغلاق المناجم التي تدعم المتمردين

تابعنا عبرTelegram
هدد الرئيس الفلبيني بإغلاق أي منجم يدعم المتمردين الماويين.

رئيس الفلبين رودريغو دوتيرت - سبوتنيك عربي
رئيس الفلبين يهدي الصين السلاح الذي قتل قائد المتمردين
ووفقا لـ"رويترز"، هدد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم الثلاثاء، بإغلاق أي منجم يدعم المتمردين الماويين الذين يشنون حرب عصابات ممتدة للإطاحة بالحكومة.

وجرت محادثات سلام متقطعة بين الفلبين والجبهة الوطنية الديمقراطية، الذراع السياسي للحركة الشيوعية، منذ عام 1986 لإنهاء التمرد الذي أسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص وعرقل تنمية المناطق الريفية الثرية بالموارد.

وفي كلمة لتكريم الجنود الذين حاربوا تنظيم "داعش"  مدة 5 أشهر في مدينة ماراوي جنوب البلاد، قال دوتيرتي إن هجمات المتمردين الماويين زادت مما اضطره لإنهاء المفاوضات مضيفا أنه سيعلن أن هذه الحركة منظمة إرهابية.

وقال دوتيرتي "إذا تحركت ضد الشيوعيين سيعيد الجميع تشكيل علاقتهم بجيش الشعب الجديد" في إشارة للجناح العسكري للشيوعيين. وأضاف "إذا قدمتم لهم دعما ماليا سأغلقكم".

وقال دوتيرتي إن بعض المناجم تدفع "ضرائب ثورية" للمتمردين مقابل السماح باستمرار عملياتهم في مناطق نائية، ولم يذكر أسماء أي شركات.

وتنقب المناجم في الفلبين عن الذهب والنيكل والنحاس والفحم، والكثير منها لها شركاء أجانب. وقال مكتب المناجم وعلوم الجيولوجيا إن الفلبين بها ثروة معدنية غير مستكشفة تقدر بنحو 840 مليار دولار حتى عام 2012.

ويعمل المتمردون أيضا في أنشطة تنقيب على نطاق ضيق مثل فصل الذهب عن الأتربة في الجنوب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала