تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ميشال عون يحذر الدول العربية من دفع لبنان "باتجاه النار"

© REUTERSالعماد عون
العماد عون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
دعا الرئيس اللبناني ميشال عون الدول العربية اليوم الثلاثاء إلى التعامل مع لبنان بحكمة "وخلاف ذلك هو دفع له باتجاه النار".

ميشال عون في القمة العربية - سبوتنيك عربي
عون لأبو الغيط: لبنان لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابية
وقال عون في كلمة عشية عيد الاستقلال "رسالتي للأشقاء العرب: التعاطي مع لبنان يحتاج إلى الكثير من الحكمة والتعقل وخلاف ذلك هو دفع له باتجاه النار"، بحسب "رويترز".

وأضاف "وعلى الرغم من كل ما حصل، لا تزال آمالنا معقودة على جامعة الدول العربية بأن تتخذ المبادرة انطلاقاً من مبادئ وأهداف وروحية ميثاقها وتنقذ إنسانها وسيادتها واستقلالها".

وفي إشارة إلى الاستقالة المفاجئة لرئيس الوزراء سعد الحريري قال عون إن الأزمة الحكومية الأخيرة "عبرت" ولكنها ليست قضية عابرة.

وأدان الرئيس اللبناني ميشال عون "انتهاك إسرائيل سيادة لبنان"، مطالبا المجتمع الدولي بمقاربة تقوم على حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وقال عون في كلمته "إن إسرائيل اليوم تنتهك سيادتنا براً وبحراً وجواً بشكل مستمر غير آبهة بالقرارات الدولية وتهددنا بحروب جديدة وتدمير جديد"، متسائلا، "أليس أجدى أن تبادر الأسرة الدولية إلى مقاربة جديدة تقوم على الحقوق والعدالة وحق الشعوب في تقرير مصيرها، تعالج عبرها قضايا السلاح والتسلح والحروب"؟

وقال عون "تربض إسرائيل على حدودنا الجنوبية وتاريخها مع لبنان، ومنذ قيامها، حافل بالاعتداءات والحروب التدميرية، من اعتداءات الستينيات والسبعينيات إلى اجتياحها للبنان عام 1982 ووصولها إلى بيروت واحتلالها نحو نصف لبنان ثم انسحابها محتفظة بأجزاء من الجنوب تحت سيطرتها لثمانية عشر عام".

وتابع عون، "شنّت إسرائيل سلسلة حروب تدميرية منها تصفية الحساب عام 1993 وعناقيد الغضب عام 1996 ومجزرة قانا الأولى، وتدمير محطات تحويل الكهرباء عام 1999، حتى اضطرت إلى الانسحاب في العام 2000 تحت ضغط مقاومة اللبنانيين، لتعود عام 2006 وتشن حرباً جديدة ارتكبت خلالها أبشع المجازر".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала