يحدث في ليبيا... مزايدة على رجال لسوقهم للعمل كالعبيد

تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس ساحل العاج الحسن واتارا المحكمة الجنائية الدولية، اليوم السبت، إلى محاكمة المجرمين الذين يبيعون مهاجرين أفارقة في سوق ليبي للعبيد.

فتاة تمسك بالحبل خلال عملية إنقاذ المهاجرين قبالة السواحل الليبية، 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 - سبوتنيك عربي
ليبيا تحقق في استعباد المهاجرين والاتجار بهم
وتأتي تصريحات واتارا بعد حملة تنديد على مستوى العالم بشأن مقاطع نشرتها شبكة سي. إن. إن الإخبارية تعرض على ما يبدو رجالا تتم المزايدة عليهم في ليبيا كعمال مزارع بعد تهريبهم عبر الصحراء. بحسب ما ذكرته رويترز.

وكان التقرير محرجا لليبيا وأوروبا أيضا التي تعتمد بشكل متزايد على قوات الأمن الليبية وفصائل حليفة لمنع هروب المهاجرين عبر البحر المتوسط إلى أوروبا.

وقال الرئيس العاجي في مقابلة مع شبكة "فرانس24" "أنا مصدوم وأعتقد أن هذا غير مقبول ومشير للاشمئزاز".

وأضاف قائلا "في رأيي من يرتكب مثل هذه الجرائم ينبغي… للمحكمة الجنائية الدولية أن تتعقبه…التنديد ليس كافيا".

واستدعت بعض دول غرب أفريقيا سفرائها في ليبيا بشأن هذه التقارير.

وقالت الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة يوم الخميس إنه ستحقق في التقارير.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала