تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بدء عودة العائلات الهاربة من "داعش" في غرب العراق

© REUTERS / Suhaib Salemالأطفال العراقيون في مخيمات للاجئين جنوبي الموصل، العراق 29 مارس/ آذار 2017
الأطفال العراقيون في مخيمات للاجئين جنوبي الموصل، العراق 29 مارس/ آذار 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تستقبل مدينة عراقية، قرب الجارة سوريا، اليوم الاثنين 27 نوفمبر/تشرين الثاني، الحياة مرة أخرى، بعد تحريرها حديثا من الرعب والقتل على يد تنظيم "داعش" الإرهابي، المتقهقر في العراق.

وكشف قائممقام قضاء عنة، سعيد فياض، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، عن اكتمال إجراءات واستمارات تدقيق العائلات النازحة من القضاء في وقت سابق عندما كانت المناطق تحت سيطرة "داعش" الإرهابي، في غرب الأنبار، غربي البلاد.

القوات العراقية تقتحم أول أحياء مركز تلعفر - سبوتنيك عربي
العمليات المشتركة العراقية تكشف لـ"سبوتنيك" مساحة الحدود المحررة من "داعش"

وأوضح فياض أن يوم الاثنين، أول يوم لعودة العائلات النازحة إلى عنة، ويتم استقبالها على مدى هذا الأسبوع.

وفي وقت سابق، صرح قائممقام قضاء عنة، لمراسلتنا، في 15نوفمبر الجاري، أن أربعة آلاف عائلة نزحت من قضاء عنة، أثناء عمليات تحرير المدينة من سيطرة "داعش" الإرهابي، "في سبتمبر/أيلول الماضي"، منوهًا إلى أن ما يقارب 1500 عائلة بقيت في القضاء لم تنزح خلال معركة اقتلاع التنظيم الإرهابي.

الجدير بالذكر، أن القوات العراقية حررت قضاء عنة بالكامل من سيطرة "داعش" الإرهابي، في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، بعد نحو أسبوع من انطلاق العمليات العسكرية، بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وخسر تنظيم "داعش" أغلب مناطق سيطرته في الأراضي العراقية شمالا وغرباً، وآخرها أقضية "القائم وعنة، وراوة" بمحاذاة سوريا، غربي الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала