تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

غواصة روسية تطلق 20 صاروخا نوويا في وقت واحد

© Sputnik . Ildus Gilyazudinov / الذهاب إلى بنك الصورغواصة من فئة "بوري"
غواصة من فئة بوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تمثل الغواصات النووية قوة أحد أذرع الردع النووي التي تمتلكها روسيا، لكن الجيل القادم من تلك الغواصات سيكون أكثر فتكا في العالم، حيث يستطيع إطلاق 20 صاروخا نوويا في آن واحد.

غواصة من نوع فارشافيانكا - سبوتنيك عربي
فزع البحرية الأمريكية من غواصة روسية خفية
ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الغواصة الجديدة التي كشفت روسيا النقاب عنها يمكنها إطلاق 20 رأسا نوويا في وقت واحد على أهداف تبعد عن نقطة تمركزها مسافة 9400 كم.

والغواصة الجديدة هي من فئة غواصات "بوريي — 2" التي يطلق عليها اسم "الأمير فلاديمير" ويمكنها الإبحار على عمق 400 مترا تحت سطح الماء وهو ما يجعل كشفها بواسطة الرادرات وأجهزة السونار غير ممكن.

وتستطيع الغواصة الروسية الجديدة إحراق مدينة بأكملها في لحظات وتحويلها إلى جحيم، وفقا للصحيفة التي أوضحت أن روسيا ستبني 8 غواصات من هذا النوع بحلول عام 2025.

وتصل قوة الرؤوس النووية التي يمكن لتلك الغواصة الروسية أن تطلقها 10 أضعاف القنبلة النووية الأمريكية التي تم إلقاؤها على مدينة هيروشيما اليابانية.

وبدأ بناء الغواصة الجديدة التي تحمل أيضا اسم "بوري إيه" منذ عام 2012 ومن المنتظر أن تدخل الخدمة العام القادم، وفقا للصحيفة التي أوضحت أنها ستكون أكثر غواصات الردع النووي تقدما.

وتتميز النسخة الجديدة من غواصات بوري بأنها تمتلك أنابيب إطلاق صواريخ لعشرين صاروخا مقارنة بالنسخ السابقة التي لا تملك إلا 16 أنبوب لإطلاق الصواريخ النووية.

وتتفوق الغواصة الروسية الجديدة على غواصات أوهايو الأمريكية في أمور عدة أبرزها أن مدى الصواريخ التي تحملها الغواصة الروسية يزيد عن مدى صوايخ غواصات أوهايو الأمريكية بمقدار 2000 كم، إضافة إلى أن الغواصات الأمريكية لا يمكنها الإبحار على أعماق كبيرة مقارنة بالغواصات الروسية الجديدة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала