العقوبات المفروضة على روسيا والتجارة الدولية

تابعنا عبرTelegram
ووفقا للخبراء، فإن العقوبات التي أدخلت في عام 2013 ليس فقط فشلت في تحقيق هدفها؛ بل تسببت أيضا في أضرار اقتصادية ملموسة للبلاد التي أدخلتها.

وانخفض إجمالي التبادل التجاري بنسبة 51.6%، في الفترة من 2013 إلى 2016.

وكان فلاديمير بوتين قد قال  في وقت سابق: "إن مجموعة من العقوبات الأخيرة التي اعتمدها الكونغرس الأمريكي تهدف صراحة إلى طرد روسيا من أسواق الطاقة الأوروبية، مما أجبر أوروبا على الاعتماد على الغاز المسال الأكثر تكلفة من الولايات المتحدة"… "ثمة بعض من لا يخفي أنهم يستخدمون ذرائع سياسية ومناسبات للترويج لأنفسهم ومصالحهم التجارية البحتة".

قائمة البلاد التي تدعم العقوبات ضد روسيا: أستراليا، النمسا، ألبنايا، بلجيكا، بلغاريا، بريطانيا، ألمانيا، اليونان، الدنمارك، أيرلندا، آيسلندا، إسبانيا، إيطاليا، كندا، القبرص، لاتفيا، ليتوانيا، ليختنشتاين، لوكسمبورغ، مالطا، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، بولندا، البرتغال، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، الولايات، المتحدة، فنلندا، فرنسا، كرواتيا، مونتينيغرو، جمهورية، التشيك، سويسرا، السويد، إستونيا، اليابان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала